صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الولايات المتحدة وهولندا تشددان على دعم الشرعية في اليمن

الرئيس اليمني مستقبلاً وزيرة الخارجية الهولندية (من المصدر)

الرئيس اليمني مستقبلاً وزيرة الخارجية الهولندية (من المصدر)

الرياض (وكالات)

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أهمية تعزيز التعاون المثمر بين بلاده والولايات المتحدة الأميركية في مختلف المجالات لاسيما في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها والحاجة الماسة للدعم المتواصل.

وأشار هادي خلال استقباله أمس، القائمة بأعمال السفارة الأميركية لدى اليمن أسكرو هيما، إلى مواقف الولايات المتحدة الداعمة لليمن وقيادتها الشرعية في مختلف المواقف والظروف. ولفت هادي إلى التعاون المثمر في مواجهة قوى التمرد والإرهاب بشقيها الميليشيا الحوثية الإيرانية وقوى التطرّف والإرهاب.

من جانبها جددت القائمة بأعمال السفارة الأميركية في اليمن موقف بلادها الدائم لدعم اليمن وشرعيته الدستورية.

وفي سياق متصل، استقبل الرئيس اليمني أمس أيضاً وزيرة الخارجية الهولندية سيخريد كاخ والوفد المرافق لها.

وأشاد هادي بالعلاقات المتميزة بين البلدين في مختلف المجالات.. مؤكداً أن هولندا لها إسهامات وبصمات من خلال دعمها مجالات العمل التنموي باليمن في مختلف قطاعات البنى التحتية والاهتمام بالجوانب الإنسانية الأمر الذي عزز العلاقة وجسد الشراكة المميزة بين البلدين.

وأشار إلى أهمية تفعيل جوانب التعاون لمصلحة الشعب اليمني في ظل الظروف الراهنة والحرب والفقر التي تشهدها اليمن نتيجة الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي الإيرانية وما خلفته من تداعيات ومأسي طالت معيشة المواطن وخدماته واحتياجاته اليومية.

واستعرض هادي تجربة الحوار في اليمن وعملية التحول التي رعاها المجتمع الدولي المرتكزة على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والقرارات الأممية ذات الصلة وفِي مقدمتها القرار رقم 2216.

وجدد الرئيس اليمني تمسكه بالسلام ومرجعياته الذي يتطلع إليه الشعب اليمني.. مؤكداً الترحيب والتعاون مع المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن مارتين جريفث.

من جانبها أكدت الوزيرة الهولندية دعم بلادها لليمن وقيادته الشرعية وصولاً لتحقيق السلام العادل الذي يستحقه الشعب اليمني. وأشارت إلى إيلاء بلادها لليمن كل اهتمامها، مؤكدةً تواصل الدعم من خلال عضوية هولندا الراهنة في مجلس الأمن الدولي.. لافتة إلى اهتمام بلادها بالجوانب الإنسانية وحقوق الانسان وتعزيز التعاون والعمل في هذا الصدد.