الاتحاد

عربي ودولي

موفاز يأمر جيشه بشن هجمات على قطاع غزة


القدس المحتلة - وكالات الأنباء: أمر شاؤول موفاز وزير الحرب الاسرائيلي الجيش امس باستخدام كل السبل الضرورية لضرب قطاع غزة بحجة ان المقاومين يطلقون قذائف مورتر وصواريخ على مواقع قواته المحتلة، رغم هدنة هشة عمرها 3 أشهر·
لكن مصادر امنية قالت ان اي رد سيكون محسوبا لتفادي مزيد من التصعيد الخطير في قطاع غزة قد يعقد خطط الانسحاب الاسرائيلي المنتظر من القطاع في منتصف اغسطس ·وجاء الامر الذي أصدره موفاز بعد يوم من أسوأ المواجهات في غزة منذ ان أعلن الجانبان وقفا فعليا لاطلاق النار في فبراير· وأعطى موفاز الجيش حرية أكبر للرد على هجمات فلسطينية استمرت امس لليوم الثاني ردا على الاعتداءات الاسرائيلية· ومع هذا التصعيد هددت 'حماس' بعدم الالتزام باتفاق التهدئة·وقال نائب وزير الحرب زئيف بويم للاذاعة العامة 'يجب ان نقوم بتحرك اشد قسوة من هذا الذي قمنا به حتى الان'·
واشارت اذاعة الجيش الاسرائيلي نقلا عن مكتب شارون الى احتمال قيام الجيش باعادة احتلال قطاعات قطاع غزة التي اطلقت منها 38 قذيفة هاون وثلاثة صواريخ قسام منذ مساء الاربعاء وفقا للمتحدث باسم الجيش الاسرائيلي·
وقال بويم 'حتى الان تعاملنا باعتدال وضبط نفس لان لدينا مصلحة في ان يسود الهدوء خلال الفترة السابقة للانسحاب من قطاع غزة (المقرر في منتصف اغسطس) لكن لا ينبغي لاحد ان يتصور اننا يمكن ان نخلي القطاع تحت النيران' الفلسطينية· واضاف 'اذا لم تفهم السلطة الفلسطينية الرسالة، فسنجعلها تفهم'!؟··
ودعا رئيس لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في البرلمان يوفال شتينيتس شارون الى 'اعلان انتهاء وقف اطلاق النار' و'شن هجوم واسع النطاق على حماس'التي حملها مسؤولية اطلاق النار·
وفي محاولة للمحافظة على هذه التهدئة، عقد لقاء امس في القدس المحتلة بين كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ودوف فيسغلاس مدير مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي·واوضح مصدر فلسطيني ان الجانبين اتفقا على عقد قمة بين الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون في الشهرالمقبل وبحثا في 'وجوب استمرار التهدئة بين الجانبين وخصوصا في قطاع غزة'·كما بحث الجانبان في 'تفعيل اعمال اللجان المشتركة التى تم الاتفاق على تشكيلها في قمة شرم الشيخ بين الجانبين والمتعلقة بالافراج عن الاسرى والمعتقلين والمبعدين والمطاردين والامن واستئناف تسليم المناطق الفلسطينية'، حسبما اضاف المصدر نفسه·وقال بويم ايضا ان 'ابو مازن لديه القوات الامنية الكافية لمواجهة ارهابيي 'حماس' وسنرى ما اذا كان سيفعل فاذا لم يفعل فاننا سنتكفل بالأمر'·
واضاف 'اذا تواصل 'الارهاب' حتى وقت الانسحاب فسيكون علينا أولا قمعه قبل بدء الانسحاب' مشيرا بذلك الى امكانية تاخير الانسحاب العسكري من قطاع غزة واجلاء ثمانية آلاف مستوطن يقيمون في هذه المنطقة·
لكن احد المقربين من شارون قال لوكالة 'فرانس برس' انه 'ليس من الوارد تغيير مواعيد الانسحاب'·

اقرأ أيضا

إقالة مفاجئة لقائد "الحرس الثوري" الإيراني