الاتحاد

الرئيسية

حرب أعلام روسية أميركية بين القطبين

الغواصة  مير 1  خلال مراحل غوصها لوضع العلم الروسي في قاع المحيط المتجمد الشمالي

الغواصة مير 1 خلال مراحل غوصها لوضع العلم الروسي في قاع المحيط المتجمد الشمالي

نصب علماء روس أمس علماً معدنياً لبلادهم في القطب الشمالي على عمق 4261 متراً في قاع المحيط المتجمد ليواجه بذلك العلم الأميركي الذي لا يزال يرفرف على القطب الجنوبي في قاعدة اموندسن-سكوت الواقعة على ارتفاع 2835 متراً· وتم نصب العلم بواسطة الغواصة ''مير-''1 حيث وصف نائب رئيس الدوما ارتور تشيلينجاروف المشرف على الرحلة الوصول الى هذه الأعماق بأنه اشبه بخطوات الإنسان الاولى على سطح القمر·
ونقلت وكالة ''إيتار تاس'' عن فلاديمير ستروجاتسكي نائب رئيس الجمعية الروسية لاستكشاف القطب الشمالي: إن العلم مقاوم للصدأ ومصنوع من التيتانيوم· وترغب روسيا في توسيع رقعة الأراضي التي تسيطر عليها داخل الدائرة القطبية وصولاً إلى القطب الشمالي، حيث يعتقد أن المنطقة تضم احتياطيات كبيرة لم تستغل من النفط والغاز·
وحسب الوكالة الحكومية العلمية المتخصصة في المحروقات ''يو اس جيولوجيكال سورفي'' فإن 25% من الموارد النفطية العالمية موجودة في شمال المنطقة القطبية الشمالية·

اقرأ أيضا

ماكرون لجونسون: يمكن التوصل لاتفاق "بريكست" خلال 30 يوماً