الاتحاد

صالونات للتشويه

أسير على الطريق العام بسيارتي أنظر الى المباني الشاهقة والمتطورة، فلفت انتباهي كثرة محال الصالونات النسائية، فلا تمر عند بناية ولا تلمح عمارة إلا وترى هذه الصالونات انتشرت كانتشار النار في الهشيم، وعندما تذهب الى هذه الصالونات ترى فيها الخدمة رديئة، حيث تتعرض بعض النساء لحروق وعاهات من استخدام بعض المواد الضارة للجسم، ومن جانب آخر عندما ندخل هذه الصالونات نرى فيها عاملات من جنسيات آسيوية لسن على دراية تامة بأمور التجميل أو قد لا تكون لديهن الخبرة الكافية في مزاولة هذه المهنة··
فبدلاً أن تنظف الأظافر تقتلع لك أظافرك، وبدلاً من أن تزين الشعر تعرضك للصلع، وأحياناً كثيرة يتشوه منظرك العام من دخولك هذا المكان·· بدلاً من أن تخرج الواحدة منا في قمة جمالها تخرج منها على العكس تماماً، فكثرة هذه الصالونات دون معايير وشروط تقوم عليها هو السبب في ضعف الخدمات التي تقدمها·

لذا نأمل من الدوائر الاقتصادية في الدولة وغرف التجارة أن تدقق عند منح الرخص قبل إعطائها ولمن تمنحها·· كذلك تشديد الرقابة من وزارة العمل على العاملات في الصالونات، وأن يكنّ على درجة من الخبرة والدراية بالمهنة·

اقرأ أيضا