الاتحاد

عربي ودولي

كوريا الشمالية وأميركا تتفقان على استمرار المحادثات النووية

اتفقت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أمس على العمل بكل جد للمضي قدماً في المحادثات السداسية الرامية إلى إنهاء برنامج بيونج يانج النووي، وقال كبير المفاوضين النوويين الأميركيين كريستوفر هيل: إنه التقى وزير الخارجية الكوري الشمالي باك أوي تشون أمس الاول على هامش الاجتماعات السنوية لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) بالعاصمة الفلبينية مانيلا· و أجريا مناقشات مرضية حول المفاوضات السداسية، واضاف ''لقد اتفقنا على العمل بكل جد في أغسطس الجاري للبدء في المرحلة الثانية من القضايا''·
وكان هيل قد قال في وقت سابق: إن المفاوضات تدخل ''مرحلة مهمة للغاية''، حيث يتوقع أن تصدر كوريا الشمالية إعلاناً شاملاً حول برنامجها النووي وتفكيكه·
من جانبها جددت كوريا الشمالية أمس مطالبتها الولايات المتحدة برفع اسمها من قائمة الدول الراعية للارهاب قبل أن يتحقق أي تقدم آخر بشأن تفكيك برنامجها النووي·
وقال دبلوماسيون إن باك وي تشون أعلن امام وزراء خارجية دول (آسيان) أنه يجب رفع بيونج يانج من نطاق قانون اميركي للمعاملات مع الاعداء، وقال إن كوريا الشمالية أغلقت العمليات النووية في ''يونجبيون'' وفتحته امام مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والآن تريد ان ترى اجراءات في المقابل·
وقال خافيير سولانا منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي للصحفيين في العاصمة الفلبينية: ''نأمل أن يكون هناك اجتماع سداسي الاطراف ربما على مستوى الوزراء في وقت ما في سبتمبر''، لكنه حذر من توقع نتائج سريعة، وقال: إن ''الطريق امامنا طويل وربما ناء''·
وأكد الوزراء في منتدى (آسيان) من جانبهم أن ''إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الاسلحة النووية أمر أساسي للحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادي''، كما أعربوا أيضاً عن دعمهم للمحادثات السداسية·

اقرأ أيضا

القضاء الجزائري يحقق في حادثة تدافع في حفل فني أسفرت عن 5 قتلى