الاتحاد

عربي ودولي

إيران تعدم علناً رجلين قتلا قاضياً

نفذت السلطات الايرانية امس حكم الاعدام شنقا وسط طهران في رجلين ادينا بقتل قاض ايراني بارز عام 2005 في اول عمليات اعدام علنية تجري في العاصمة الايرانية منذ خمس سنوات· ويتهم الرجلان بقتل القاضي حسن مقدس نائب المدعي العام ورئيس محكمة ''الارشاد'' في طهران، باطلاق النار عليه بينما كان يركب سيارته في اغسطس 2005 ·
واعدم ماجد كافوسيفار وقريبه حسين كافوسيفار امام انظار الآلاف الذين تجمعوا خلف حاجز اقامته الشرطة لمشاهدة عملية الاعدام التي نفذت في نفس الموقع حيث وقعت جريمة القتل وسط منطقة تجارية مكتظة· وكان مقدس يعرف بالتشدد في التعامل مع عدد من القضايا الحساسة التي كانت تمس منتقدين للسلطات الايرانية· وقبل تنفيذ عملية الاعدام وقف الناس يحملقون بدهشة في حبلين باللون الازرق تدليا من رافعات بطول خمسة امتار وضعت على ظهر شاحنات بيك اب· وبعمليات الاعدام هذه يرتفع الى 151 على الاقل عدد الاعدامات التي نفذت في إيران هذا العام معظمها نفذ شنقا.

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة الهجوم على قاعدة عسكرية في بوركينا فاسو إلى 24 قتيلاً