الاتحاد

الإمارات

دراسة أسباب الحوادث المرورية وتفعيل حملات التوعية في دبي

دبي (الاتحاد) - تفقد اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي بالنيابة، مركز شرطة القصيص ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور العميد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والعقيد الدكتور محمد ناصر عبد الرزاق نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون المراكز والمخافر، والمقدم خالد بن سليمان مدير إدارة الشؤون النظامية، والرائد سعيد سالم المدحاني مدير المركز وعدد من الضباط.
واطلع المزينة على سير العمل في قسمي السجلات المرورية والسجلات الجنائية، ووجه بإجراء دراسات تحليلية لمعرفة أكثر الأسباب المؤدية لحالات الوفاة نتيجة الحوادث المرورية والعامل المشترك فيها وكيفية معالجتها، بالإضافة إلى تفعيل حملات التوعية المرورية والمبادرات بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور والإدارة العامة لخدمة المجتمع، ووضع مؤشرات أداء لتلك الحملات لمعرفة مدى الاستفادة منها.
وشدد على ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لردع الأشخاص الذين يقومون ببعض المسلكيات المرورية الخاطئة التي يعاقب عليها قانون السير والمرور، وتكثيف العمل وتعزيز آليات التنسيق في سبيل تفعيل إجراءات الضبط المروري، خاصة أن منطقة الاختصاص تضم مجموعة من الطرق الحيوية التي تربط بين إمارات الدولة. وثمن ما تقوم به الجهات المختصة وقسم المباحث من إجراءات تتعلق بتحديد اتجاهات الجريمة، حيث اتضح على ضوء البلاغات المسجلة زيادة في نسبة المعلوم من الجرائم على المجهول منها خلال عام 2011 مقارنة بالعامين الماضيين، مؤكداً اتخاذ التدابير الوقائية لمواكبة اتساع منطقة اختصاص المركز الجغرافية، وتكثيف الدوريات لإيجاد التغطية الأمنية المناسبة على مدار الساعة.

اقرأ أيضا

رئيس أوزبكستان يزور واحة الكرامة