الاتحاد

عربي ودولي

آسيان الأمني يشكل آلية للتدخل السريع في الصراعات

وافق أكبر منتدى أمني سنوي في آسيا أمس على إنشاء آلية خاصة للتدخل السريع في الصراعات وحالات الطوارئ والمواقف المتقلبة الاخرى التي يمكن أن تهدد الامن الاقليمي·
وتبنى الاعضاء الـ 27 في المنتدى الاقليمي لدول جنوب شرق آسيا (آسيان) القوانين الخاصة بإنشاء آلية ''أصدقاء الرئاسة'' حيث التزموا بدفع عمل المنتدى نحو مرحلة الدبلوماسية الوقائية وما بعدها''·
وفي بداية الاجتماع حث وزير الخارجية الصيني يانج جيتشي بلدان آسيا على إعادة تحديد مفهومها عن الامن· وقال ''إن التفكير القديم عن الامن أعتمد على التحالف الامني والقوة الوطنية والردع والقوة الغاشمة بدلا من تحقيق الامن والسلام في العالم وهذا خاضع فقط للهيمنة والغزو وحتى الصراعات والحروب·
وقال يانج إن التفكير الجـــــــديد بشأن الامن يجب أن ''يتجذر في الاحترام المتبادل والمساواة''، وأضاف ''علينا أن نركز على المصالح المشــــــتركة واحترام التنوع ودعم التنسيق ووضع الاختلافات في منظور سليم وتجنب المواجهة''·
وقال بيان صدر في ختام المنتدى الذي استغرق يوما واحدا ''إن الوزراء يعترفون بأن التحديات التي تواجه منطقة آسيا والمحيط الهادئ أصبحت أكثر تعقيدا ومترابطة وتتطلب تعاونا إقليميا أكبر''·
وتمشيا مع دعم دور المنتدى الاقليمي أتفق الوزراء على أن ''أصدقاء الرئاسة'' سوف تشكل ''عندما يبرر الموقف ذلك ومن بينها أوقات الطوارئ والازمات والمواقف التي يحتمل أن تزعزع السلام والاستقرار الاقليميين''، وستضم الآلية وزراء خارجية الدولة المقرر أن ترأس المنتدى ودولة من خارج منتدى (الآسيان) والدولة التي كانت ترأس المنتدى مباشرة·
وطبقا لوثيقة تفصل شروط الاحالة إلى الآلية ''فإن أصدقاء الرئاسة تركز أساسا على بناء الثقة ولن تكون ذات اتجاه تدخلي''·
كما دعا المنتدى دول المنطقة إلى تعزيز تعاونها مع هيئات الصحة العالمية لمكافحة أنفلونزا الطيور، محذرا من أن المرض القاتل ''لا يزال يشكل تهديدا محتملا كبيرا لدول المنطقة''·
وجاء فى بيان المنتدى إن ''الوزراء اتفقوا على أهمية التزام الدول بالشفافية في الابلاغ عن حالات الاصابة بأنفلونزا الطيور بين البشر والحيوانات مؤكدين على ضرورة تبادل المعلومات الخاصة بالاوبئة مع منظمة الصحة العالمية''·

اقرأ أيضا

الإفراج عن موظف القنصلية البريطانية المحتجز في الصين