الاتحاد

الإمارات

الشارقة للخدمات الإنسانية تختتم برنامجها الصيفي

اختتم المركز الصيفي للأبناء من ذوي الاحتياجات الخاصة وأصدقائهم برنامجهم الصيفي، الذي نظمته مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تحت شعار: ''الإمارات حباً ووفاءً''، وكان الهدف من حضور الأطفال الأسوياء المحيطين بالمعاقين لمحاولة دمجهم وتعليمهم طرق الاهتمام والرعاية بالطفل المعاق·
وقالت هنية الخطيب نائبة مسؤولة المركز الصيفي: إن شعار البرنامج الصيفي هو عربون وفاء من القائمين على المدينة لأرض الإمارات الطيبة، وتضمن البرنامج فعاليات وورش عمل للصغار والرسم والبصم والتلوين وغرفة للقصص الهادفة، والأشغال اليدوية والتدبير المنزلي والتراث لتعليم الطالبات حرفا يدوية تراثية، وقد تراوحت أعمارهم من 5-15 سنة بالنسبة للمعاقين أما الأطفال العاديون من أسر المعاقين وأصدقائهم فقد تراوحت أعمارهم بين 5-12 سنة، وتوضح الخطيب أن البرنامج قسم على 6 أسابيع تضمن كل أسبوع شعاراً مختلفاً، فالأسبوع الأول شعاره التعارف والتآلف من خلاله تم تعليم الطلاب القيم الأخلاقية والسلوكية، والأسبوع الثاني بر الوالدين فقد تم طرح جميع القيم الدينية ببر الوالدين من خلال القصص الهادفة والرسومات المعبرة والقرآن الكريم، أما الأسبوع الثالث فكان عن الوطن ومفهوم الانتماء لأرض الإمارات والتطورات المجتمعية·
كما تضمن البرنامج الصيفي أوبريت ''حب الوطن'' والذي تم إنشاده في مسرح الفنون الشعبي وخلال الأولمبيات الخاصة بنادي الثقة للمعاقين، والأسبوع الخامس شمل الأمن والسلامة، والخامس كان بعنوان ''شبيك لبيك''، وقد تمت تلبية طلبات الأطفال في البرنامج أما الأسبوع السادس فكان يتضمن المراحل النهائية للمشاريع التي بدأ بها الأطفال والتحضير للحفل الختامي، ومن الأهداف التي توصلنا إليها خلال البرنامج أن الأطفال الأسوياء تعهدوا بأنهم سيهتمون بزملائهم وإخوانهم المعاقين بعد أن فهموا مدى الفرق بينهم وبين تلك الفئة التي تحتاج إلى رعاية·

اقرأ أيضا

115 ألف مصلّ وزائر لجامع الشيخ زايد الكبير خلال العيد