الاتحاد

عربي ودولي

صربيا: التوصل إلى حل وسط بشأن كوسوفو ممكن

اعرب وزير خارجية صربيا فوك يريميتش عن اعتقاده بامكانية التوصل الى حل وسط لمستقبل إقليم كوسوفو المتنازع عليه· وفي لقاء خاص مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) أذيع مساء أمس الاول قال يريميتش ''انه يمكن منح كوسوفو اكبر قدر ممكن من الحكم الذاتي في العالم'' تلبية لمطالب ذوي الاصول الالبانية · وقال يريميتش لمراسل البي بي سي في بلجراد إن صربيا مستعدة للتخلي عن ''امتيازات سيادية معينة''· وخضع إقليم كوسوفو الذي لا يزال حاليا جزءا من صربيا لادارة الامم المتحدة منذ انتهاء الصراع هناك عام ·1999 وأقر يريميتش بوجود فجوة كبيرة بين المواقف التفاوضية لكل من بلجراد والقيادة الالبانية بكوسوفو لكنه قال إنه يمكن التوصل لحل وسط· وقال يريميتش ''إننا مستعدون للتخلي عن الكثير من الامور لكن يتعين على (ألبان كوسوفو) ان يكونوا مستعدين للتخلي عن شيء''·

وعبرت واشنطن عن دعمها لمجموعة الاتصال حول كوسوفو التي ستبدأ محادثات مع بلجراد والكوسوفيين الالبان حول مستقبل وضع الاقليم معتبرة انها الفرصة الاخيرة للتوصل الى اتفاق بهذا الشأن بحسب وزارة الخارجية· وكتب المتحدث توم كايسي في بيان ان الولايات المتحدة تعتبر ان المحادثات بين بلجراد والالبان تمثل ''محاولة اخيرة جدية للتوصل الى اتفاق بين الطرفين''· واضاف ''اننا نرحب باعلان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قرار مجموعة الاتصال الدخول في فترة مكثفة من المحادثات مع الحكومة الصربية والمسؤولين الكوسوفيين الالبان من اجل مناقشة وضع كوسوفو المستقبلي''· وتابع كايسي ''ان هذه الفترة المكثفة من المحادثات ليست من دون نهاية· والامين العام بان قال ان مجموعة الاتصال ستقدم تقريرا حول اعمالها على ابعد تقدير في 10 ديسمبر ·2007 وبعد ذلك التاريخ نعتبر ان وضع كوسوفو يجب ان يتوضح بسرعة''·

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء