الاتحاد

عربي ودولي

الجزائر تعلن مقتل العقل المدبر لاعتداءات أبريل

اعلنت قوات الامن الجزائرية عن قتل العقل المدبر للتفجيرات الانتحارية التي شملت هجوما ثلاثيا في العاصمة في ابريل الماضي قتل فيه 33 شخصا، وقالت صحيفة ''المجاهد'' الحكومية امس ان رشيد سيد علي الملقب بـ''علي ديكس'' وهو مستشار عسكري لما يسمى ''تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي'' قتل يوم 30 يوليو مع مساعده هارون العشعاشي بمساعدة من السكان المحليين في جبال جرجرة قرب قرية قريبة من تيزي وزو شرقي الجزائر· وشملت الهجمات التي خطط لها سيد علي تفجيرات سيارات ملغومة في مقر الحكومة ومركزي شرطة في الجزائر العاصمة يوم 11 ابريل قتل فيها 33 شخصا وتفجير شاحنة ملغومة يوم 11 يوليو قتل فيه ثمانية جنود على الاقل في ثكنات عسكرية· وقالت الصحيفة انه اشرف على العمليات بأكملها واعطى تعليمات لتصوير الهجمات وكان وراء حيازة سيارات ملغومة، كما كان يخطط لشن هجمات واسعة النطاق·

وجاء القضاء على القياديين المتشددين غداة استسلام قيادي متشدد آخر هو بن مسعود عبد القادر المدعو ''مصعب ابو داود'' من ''الجماعة السلفية للدعوة والقتال'' الذي كان ينشط في جنوب الجزائر، وقالت اجهزة الامن ان بن مسعود ابلغها ان اعلان ولاء ''السلفية'' لتنظيم ''القاعدة'' تقرر بشكل احادي الجانب من زعيمها عبد المالك درودكال المدعو ''ابو مصعب عبد الودود''، مما دفعه الى الاستسلام·

اقرأ أيضا

أميركا توجه تهمة التجسس الصناعي لصيني