الاتحاد

عربي ودولي

"العمل الإسلامي" يطالب العاهل الأردني بإلغاء الانتخابات البلدية

طالب حزب ''جبهة العمل الاسلامي''، الذراع السياسية لـ''الاخوان'' في الاردن، العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني أمس بالغاء الانتخابات البلدية ومحاسبة من وقف وراء ''التزوير العلني''·
وذكر الموقع الالكتروني للحزب ان الامين العام زكي بني ارشيد طالب العاهل الاردني بـ''الغاء الانتخابات البلدية التي جرت ومحاسبة الجهات والافراد الذين وقفوا وراء ما جرى من تزوير علني ومنظم لارادة الناخبين''· وقال بني ارشيد ''انها فضيحة شعبية كبرى لا يمكن لكل وسائل التوجيه والاعلام اخفاء بشاعتها''· واضاف ان ''النتائج تتحدث عما جرى بجلاء منقطع النظير''·
في الوقت نفسه، ذكر مسؤولون اردنيون أن عدداً من مرشحي ''جبهة العمل'' للانتخابات فازوا في بعض الدوائر رغم اعلان الحزب الانسحاب·
وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة ناصر جودة خلال مؤتمر صحفي انه ''في بلديتين في المملكة فاز مرشحون من الحركة الاسلامية برئاسة البلدية وفي عدد من البلديات فازوا بعضوية المجلس البلدي''· واضاف ''الحمد الله تمت الانتخابات البلدية بكل خير وسلاسة''·
ومن جانبه قال وزير البلديات نادر الظهيرات ان اربعة مرشحين من الحركة الاسلامية على الاقل فازوا بعضوية مجالس بلدية في هذه الانتخابات التي وصفها بـ''الناجحة''·
ومن جهته، قال زكي بني ارشيد ''لسنا معنيين بهذا المأتم الديمقراطي وموقفنا واضح ونطالب بالغاء هذه النتائج واعادة الانتخابات على اسس سليمة وخالية من التزوير ومن المخالفات والتجاوزات''· واضاف ان ''القرار الذي اتخذناه كان قرارا شاملا لكل مرشحي الحزب، وعليه فان كل من ترشح باسم الحزب سحب ترشيحه وبرغم الانسحاب فاز منهم من فاز وهذا سيتم التعامل معه لاحقا وسيطلب منهم الاستقالة''·

اقرأ أيضا

للمرة الأولى.. لقاء بين بوتين وزيلينسكي في باريس