الاتحاد

عربي ودولي

"أخبار الساعة" تدعو إلى رؤية عربية موحدة للسلام

طالبت نشرة ''أخبار الساعة'' بموقف عربي متسق ورؤية عربية واحدة بشأن السلام، مؤكدة أن المبادرة العربية للسلام التي أعيد التأكيد عليها في القمة العربية الأخيرة في الرياض هي من المرجعيات المهمة التي يشار إليها في التحركات والمبادرات التي يتم الحديث عنها في هذا المجال·
وقالت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها أمس تحت عنوان ''أهمية الموقف العربي المتسق بشأن السلام'': إن هناك تحركات تجرى على مستويات مختلفة من أجل تحريك العملية السلمية بين العرب وإسرائيل خلال الفترة المقبلة وهناك أفكار وطروحات ظهرت أو ستظهر إلى السطح من أجل تحقيق هذا الهدف لعل أهمها أو أبرزها الدعوة الأميركية على لسان الرئيس الأميركي جورج بوش إلى مؤتمر دولي للسلام من المقرر أن يعقد في الخريف المقبل·
ونوهت النشرة إلى أن ما جرى خلال الاجتماع الوزاري العربي الأخير الذي عقد في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة من توترات وخلافات في وجهات النظر بين الدول العربية حول طروحات السلام، يشير إلى غياب الموقف العربي الواحد في هذا الخصوص على الرغم من كل العوامل التي تستدعيه وهي أولاً أن تحركاً كبيراً عبر مؤتمر دولي يمكن أن يمثل مرحلة جديدة ومختلفة في المسار السلمي· والعامل الثاني هو أن إسرائيل تحاول خلال هذه المرحلة إعادة النظر في مرجعيات العملية السلمية وتغييرها· والعامل الثالث هو أن العرب يطالبون بألا يكون التحرك المرتقب لتحريك عملية السلام مجرد تحرك بروتوكولي أو شكلي وإنما تحرك حقيقي ينطوي على تقدم فعلي على طريق إنشاء الدولة الفلسطينية المرتقبة·
وقالت النشرة: إن هناك مبادرة عربية للسلام وافقت عليها الدول العربية جميعها خلال مؤتمرين عربيين في بيروت عام 2002 ''والرياض عام 2007 ولهذا فإن النتيجة المنطقية لذلك هي غياب الخلافات العربية حول قضية السلام وهذا يدعو إلى إثارة العديد من علامات الاستفهام حول التباينات والتوترات التي ظهرت بشأن هذه القضية في الاجتماع الوزاري العربي الأخير·

اقرأ أيضا

شرطة نيويورك تضبط مشتبهاً به أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفاق