الاتحاد

عربي ودولي

وزير الخارجية الفرنسي : لا تدخل عسكرياً غربياً جنوب ليبيا

باريس، بنغازي (وكالات) - نفى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، وجود خطة للقيام بتدخل عسكري غربي لمكافحة «الإرهاب» في جنوب ليبيا بناء على طلب النيجر.
وقال فابيوس لإذاعة «آر. تي. ال» الفرنسية «لا تدخل (في ليبيا)، في المقابل سنعقد اجتماعا (دوليا) في مطلع شهر مارس في روما لمساعدة ليبيا بشكل إضافي، لأن هناك في الواقع تجمعات إرهابيين في الجنوب». وقال فابيوس «لقد اتصلت برئيس الوزراء (الليبي علي زيدان) في الآونة الأخيرة لكي أساله ما يمكننا القيام به للمساعدة. وحين أقول: نحن، لا يعني الأمر فقط الفرنسيين وإنما البريطانيين والجزائريين والتونسيين والمصريين والأميركيين وجهات أخرى عديدة، والألمان أيضاً». وتابع «يجب مكافحة الإرهاب في كل مكان، وهذا لا يعني نشر قوات على الأرض وإنما مساعدة الحكومات، وهذه هي حالة الحكومة (الليبية) التي ترد التخلص من الإرهاب».
على صعيد آخر، قتل شخصان وأصيب 3 آخرون بجروح خطيرة، جراء انفجار ذخائر داخل أحد المنازل في بنغازي شرقي ليبيا أمس، حسبما ذكر مصدر طبي بمستشفى الهواري في المدينة، موضحاً أن الانفجار أدى إلى تدمير المنزل بالكامل وتضرر العديد من المنازل المحيطة به.
وقد وقعت حوادث مماثلة في مدن ليبية نتيجة تخزين ساكنيها الأسلحة والذخائر بكميات كبيرة منذ الإطاحة بنظام الزعيم الليبي السابق الراحل العقيد الراحل معمر القذافي عام 2012. وتعاني معظم المدن الليبية من ظاهرة تكدس الأسلحة بمختلف أنواعها بما فيها المتوسط والثقيل لدى السكان والكتائب المسلحة وخاصة بعد عجز الحكومة عن أيجاد الحلول المناسبة لإعادتها إلى معسكرات الجيش.

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»