الاتحاد

عربي ودولي

"حماس": رايس جاءت لبناء أجهزة قتل المقاومة

شنت ''حماس'' هجوماً عنيفاً على زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى رام الله والمساعدات الأميركية لقوى الأمن الفلسطينية، متهمة واشنطن بدعم ''الشقاق'' الفلسطيني·وأعلن المتحدث باسم ''حماس'' سامي ابو زهري المتحدث أن المنحة الأميركية التي ستقوم واشنطن بتقديمها لزيادة قدرة الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية ''لن تفلح في تقويض حركة حماس''·

وقال أبو زهري إن ''نتائج جولة رايس عكست الأهداف الحقيقية لهذه الزيارة، إذ إن تقديم 80 مليون دولار دعماً لأجهزة الرئيس محمود عباس الأمنية، يؤكد أن رايس لم تأت لبناء دولة فلسطينية وإنما لبناء أجهزة الموت التي تستخدم في ملاحقة قوى المقاومة وفي مقدمتها حركة حماس''· وأضاف أبو زهري ''أن رايس لم تأت لإقامة دولة فلسطينية وإنما لدعم طرف فلسطيني على حساب طرف آخر ومن اجل تعزيز الشرخ الفلسطيني الداخلي إلى جانب دعم الاحتلال الصهيوني لجهة فلسطينية بعينها''· وأضاف ''كان على رايس وجميع الأطراف المعنية التقاط الدرس جيدا من أحداث غزة الأخيرة كما أن حماس حركة كبيرة ولا يمكن تجاوزها وأي عملية في المنطقة تتجاوز حركة حماس هي عملية محكوم عليها بالفشل سلفا''·

وقال متحدث آخر باسم ''حماس'' فوزي برهوم إن زيارة رايس ولقاءاتها مع عباس والمسؤولين الفلسطينيين هدفت الى تعزيز الانشقاق الفلسطيني الداخلي، ولمزيد من الضغط على حركة حماس والمقاومة الفلسطينية وايجاد حالة من التنسيق الامني محذرا من خطورة هذا الامر على وحدة الموقف الفلسطيني· وأكد أن ''حماس'' تعتبر هذه سياسة مرفوضة، مضيفاً ''من يريد التعامل مع الشعب الفلسطيني يجب ان يتعامل معه ككل دون أن يدعو طرفا على حساب طرف اخر''·

اقرأ أيضا

بدء مشاورات لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا