الاتحاد

الرياضي

لوب في مواجهة التحدي الثلاثي

تعاود بطولة العالم للراليات نشاطها عندما تستقبل فنلندا ''مهد الابطال'' المرحلة التاسعة اعتبارا من اليوم، حيث يواجه بطل العالم في الاعوام الثلاثة الماضية الفرنسي سيباستيان لوب سائق سيتروين تحديا ثلاثيا، في حين يتطلع منافسه ''ابن البلد'' ماركوس جرونهولم سائق فورد الى رقم قياسي جديد يعزز من خلاله صدارته للترتيب العام· وسيكون التحدي الاول بالنسبة للوب رياضيا، لان الفرنسي يسعى للظفر بلقب هذا الرالي الذي يغيب كأسه عن خزائه التي تعج بالالقاب، ليصبح بالتالي ثاني فرنسي يفوز في رالي ''الف بحيرة'' بعد ديديه اوريول الذي سبقه الى هذا الانجاز منذ 15 عاما، وثامن سائق غير فنلندي ينهي السباق على الدرجة الاولى من منصة التتويج·
وفاز لوب هذا الموسم باربع مراحل (مونتي كارلو والمكسيك والبرتغال والارجنتين)، الا ان هذه الانتصارات كانت في مسارات يعرفها الفرنسي جيدا، وهو ما سيفتقده على ارض ''ابطال رياضة المحركات'' الذي يعتبر من اسرع الراليات على الروزنامة (معدل سرعة وسطي 120 كلم/ساعة)، اذ ان مسار هذا العام قد تغير بنسبة 46 في المائة مقارنة مع مسار العام الماضي·
وعلق لوب على هذا التحدي الذي يواجهه في فنلندا قائلا ''انه سريع جدا (الرالي)، يجب ان تكون دائما على الحدود· هناك الكثير من المطبات، اضافة الى المنعطفات الخفية· خلال جولات الاستطلاع كان من الصعب جدا توقع السرعة التي يجب ان نكون فيها عندما نخوض هذه المطبات التي يتبعها مباشرة المنعطفات، وعلينا حينها ان نضع السيارة على المسار لكي نكون في الوضع المناسب (لدخول المنعطف)''·
اما التحدي الثاني الذي يواجه لوب فهو حسابي، اذ يتخلف الفرنسي عن جرونهولم بفارق 9 نقاط، ويجب عليه ان يجد الصيغة الملائمة التي تجعله يبقى قريبا من الفنلندي مع انتصاف الموسم، وبالتالي تجنب سيناريو رالي سردينيا، المرحلة قبل الاخيرة، عندما حصل غرونهولم على 10 نقاط بعد فوزه، فيما خرج لوب خالي الوفاض· وهو يهدف الى انهاء السباق امام منافسه الفنلندي على اقل تقدير لكي يقلص الفارق الذي يفصلهما والذي اصبح 9 نقاط بعد المرحلة الاخيرة في اكروبوليس حيث فاز جرونهولم وحل لوب ثانيا·
اما التحدي الثالث الذي يواجه لوب فهو نفسي بامتياز، لان الفرنسي بدأ يشك بقدرته على وضع حد لتألق غرونهولم الذي حقق الفوز في 3 مراحل (السويد وسردينيا واكروبوليس) وصعد الى منصة التتويج في 4 مراحل اخرى، ما جعله يحصد 65 نقطة ويساهم في تعزيز فريقه لصدارة ترتيب الصانعين برصيد 114 نقطة مقابل 86 لسيتروين·
اما الحاجز النفسي الابرز الذي يسعى لوب الى تخطيه في رالي ''الف بحيرة'' هو ان يتجاوز فكرة ان غرونهولم لا يقهر على ارضه، اذ حقق الاخير 6 انتصارات منذ عام 2000 ولم يكسر احتكاره الا الاستوني ماركو مارتن (فورد) عام 2003 وسيسجل جرونهولم رقما قياسيا جديدا في حال فوزه بنسخة هذا العام للمرة السابعة في مسيرته، وهو يدخل الى هذا الرالي بمعنويات عالية وسيارة جديدة·
واكد جرونهولم انه قادر على احراز المركز الاول، وتبدو المؤشرات جيدة امام بطل العالم مرتين الذي سيكون على متن سيارة جديدة هي
''2007 سبك فوكوس ار اس -دبليو ار سي''، وسيعطيه هذا الامر من دون شك افضلية ايجابية تضاف الى خبرته الفائقة في هذا الرالي·
وفي حال فوزه الاحد المقبل، فإن جرونهولم سيقف امام كتابة تاريخ جديد في عالم الراليات كونه سيصبح اول سائق يفوز سبع مرات في احدى مراحل بطولة العالم، وهو قال ''من الواضح ان رالي فنلندا هو واحد من افضل المراحل لدي والاكثر نجاحا على الصعيد الشخصي· انا واثق من فوزي، وهذا امر مهم ايضا بالنسبة الى المنافسة في البطولة لتوسيع الفارق ولوب''· واضاف ''تسجيل الارقام القياسية هي مسالة مهمة لكن الاهم هنا هو التفوق على لوب''·
وكشف جرونهولم ان السيارة الجديدة التي سيكون على متنها لن تختلف كثيرا عن سابقتها ''لكن الفريق عمل بجهد، وهناك تعديلات تطويرية بسيطة ستنعكس من دون شك ايجابا علي''· تجدر الاشارة الى ان جرونهولم (39 عاما) سيعلن بعد الرالي عن مستقبله، وهو لم يخف امكان اعتزاله عالم السرعة، لكنه لم يستبعد ايضا بقاءه لموسم اخر ضمن بطولة العالم·
وقال جرونهولم لصحيفة ''اس'' الاسبانية الرياضية ''ساتخذ قراري بشأن مستقبلي بعد رالي فنلندا''، مضيفا ''من الصعب ان تفكر بالرحيل في الوقت الذي تكون فيه بقمة مستواك، لكن من الصعب ايضا الابتعاد عن المنزل في شكل دائم تقريبا''· ولم يخف غرونهولم بانه قد ينافس في رالي دكار الشهير في المستقبل على غرار ما فعل الاسباني كارلوس ساينز والبريطاني كولن ماكراي: ''اعتقد ان رالي دكار خطر جدا لانك تنطلق باقصى سرعة على طريق لا تعرفها· لقد قلت دائما لا، لكن لا احد يعرف ما يمكن ان تؤول اليه الامور في النهاية''·
وبالعودة الى منافسات الرالي، سيكون زميل جرونهولم ومواطنه ميكو هيرفونن الذي يبتعد عن لوب 6 نقاط فقط في الترتيب العام، من السائقين المرشحين للدخول على خط منازلة جرونهولم-لوب، الى جانب بطل العالم السابق النرويجي بيتر سولبرج الذي استعاد شيئا من بريقه مع سوبارو، بعد حلوله ثانيا في البرتغال وثالثا في اليونان· وسيوجد على خط انطلاق السباق الذي يتألق من 23 مرحلة خاصة تمتد لمسافة 33ر1382 كلم، منها 26ر362 كلم مراحل خاصة للسرعة، اكثر من 100 سيارة منها 28 ضمن فئة ''دبليو ار سي'' و8 منها يقودها فنلنديون· وافاد المنظمون ان 102 فريق تحديدا سيشاركون في الرالي وهو العدد الاكبر بين المراحل التي جرت في البطولة حتى الان·

اقرأ أيضا

دجيكو يجدد عقده مع روما حتى 2022