الاتحاد

الرياضي

جئت إلى العين بحثاً عن المزيد من الألقاب

نشأت أكرم يتحدث إلى  الاتحاد الرياضي

نشأت أكرم يتحدث إلى الاتحاد الرياضي

تعاقد نادي العين مع اللاعب العراقي نشأت أكرم للعب ضمن صفوفه لمدة موسم واحد قابل للتجديد وبعد توقيع العقد في النادي انفرد الاتحاد الرياضي بأول حوار مع اللاعب نشأت أكرم بعد أن أصبح عيناوياً·

لماذا اخترت نادي العين مع كثرة العروض التي كانت أمامك ؟

كانت أمامي عروض كثيرة من أندية إماراتية وقطرية وسعودية وأيضاً من الزمالك المصري ومن نادي ليدز يونايتد الانجليزي وقبل توقيعي العقد مع العين جاءني عرض من نادي ليستر سيتي الإنجليزي عن طريق السفارة البريطانية ولكنني اخترت العين لأن أي لاعب يتمنى اللعب في صفوف نادي العين لأنه نادي كبير وصاحب بطولات وأنا على معرفة بنادي العين من خلال متابعتي للدوري الإماراتي وسبق وان لعبت ضد العين أكثر من مرة خلال البطولة الآسيوية إضافة إلى أن زميلي اللاعب هوار ملا محمد نصحني بالتواجد مع العين وأشاد بالإدارة العيناوية واللاعبين والجماهير وحثني على البحث على إنجاز مع نادي العين إضافة إلى أن لدى الرغبة في اللعب بالدوري الإماراتي لرغبتي في خوض تجربة جديدة·

كيف ترى الدوري الإماراتي ؟

أنا على إطلاع ومتابع للدوري الإماراتي والدوري القطري بحكم تواجد اللاعبين العراقيين والدوري الإماراتي قوي وهذا الموسم سيكون أقوى خاصة بعد تعاقدات الأندية مع 3 لاعبين محترفين وهذا من شأنه أن يعمل على منح الدوري القوة والإثارة ويطور في كرة القدم·
التجربة السعودية ناجحة

بعد ثلاثة مواسم قضيتها في الملاعب السعودية وتحديداً مع الشباب السعودي كيف تقيم هذه التجربة؟

حقيقة أعتبر مشاركتي في الدوري السعودي تجربة ناجحة بكل المقاييس وشكلت مرحلة انتقالية في حياتي الكروية واعتقد أنني قدمت ثلاث مواسم جيدة حققت فيها بطولة الدوري والتأهل إلى دوري أبطال آسيا وتركت الشباب لأنني ابحث عن شي جديد يضيف لي في مسيرتي الكروية ولم اتركه كما أشيع بسبب وجود خلافات بيني وبين النادي والمسألة كانت فقط اختلاف في وجهات النظر بيني وبين المدرب الذي لم يكن يشركني كلاعب أساسي ولكن أثبت وجودي وأكملت الموسم كلاعب أساسي ومع نهاية عقدي قررت الانتقال إلى ناد آخر·

فوز المنتخب العراقي بكاس آسيا كيف تراه؟

بالتأكيد هذا الإنجاز سيظل علامة بارزة في التاريخ كونها المرة الأولى التي يحصل فيها المنتخب العراقي على لقب هذه البطولة حيث وصلنا في مرحلة سابقة إلى النهائي ولكن لم يكتب لنا النجاح والحمدلله عادت الكرة العراقية إلى مجدها من جديد بعد هذا الإنجاز فالجميع لعب دورا كبيرا فيه من الكادر التدريبي واللاعبين والحمدلله حصلنا على البطولة ·

كيف كان الإعداد لبطولة آسيا ؟

الإعداد كان عبارة عن فترة قصيرة قياسياً بالاستعدادات التي تقوم بها المنتخبات الأخرى خاصة أن اغلب اللاعبين العراقيين محترفون في دوريات مختلفة ومن الصعب التجمع بصفة دائمة ولكن الله سبحانه وتعالى أراد أن يفرح الشعب العراقي وكان الفوز بكأس آسيا سبب في توحيد الشعب العراقي لنؤكد أن العراق شعب واحد بلا طوائف أو أحزاب واستطعنا أن نبذل جهودنا في الملعب ونقاتل والدليل حصولنا على البطولة·
تعاهد علي الفوز

قبل المباراة النهائية مع المنتخب السعودي كيف كانت الأجواء؟

نحن تحدثنا كلاعبين قبل المباراة النهائية واتفقنا جميعا بأننا وصلنا إلى المحطة الأخيرة في البطولة وتبقى خطوات للفوز باللقب وكنا نعلم أنها مباراة صعبة خاصة إنها أمام المنتخب السعودي وهو واحد من أصعب المنتخبات في الخريطة الآسيوية ويملك لاعبين جيدين ولكننا تعاهدنا على أن نبذل كل الجهد وأن لا نعود من الملعب إلى باللقب والحمدلله حصلنا على البطولة وأحب أن أقول لك أنني كنت متفائلاً للغاية حول قدرة المنتخب العراقي في الفوز حيث كنت أتخيل الحالة التي سيكون عليها الشعب العراقي بعد فوزنا باللقب الآسيوي وهذا ما دفع اللاعبين للفوز لاستمرار فرحة شعب يعاني الكثير·

ماهي أصعب مباراة واجهتكم في البطولة؟

مباراتنا مع منتخب كوريا الجنوبية هي الأصعب للغاية لأنها كانت الطريق الذي يوصلنا لمنصة التتويج إضافة إلى المنتخب الكوري من المنتخبات العنيدة والقوية وله باع طويل في الكرة الآسيوية ومع مرور الوقت كانت الضغوط تزيد علينا ولكن الحمدلله التوفيق من الله واستطعنا الفوز في ركلات الجزاء الترجيحية والوصول إلى المباراة النهائية·

تعادل ضاعف الضغوط

بعد تعادلكم في المباراة الافتتاحية أمام تايلاند هل فقدتم الأمل بصعوبة الفوز باللقب؟

بصراحة التعادل أمام تايلاند في المباراة الافتتاحية زاد من الضغوط على اللاعبين وأحسسنا بصعوبة المهمة ولكن اجتمعنا في نفس اليوم واتفقنا بكل إصرار وعزيمة أن نواصل المشوار وان ننسى ما حدث في المباراة الأولى وتفوقنا على المنتخب الاسترالي وهو الفوز الذي فتح لنا أبواب التأهل إلى الدور الثاني·
جائزة للجميع

ماذا عن فوزك بجائزة أفضل لاعب في المباراة النهائية ؟

نشأت واحد من لاعبي المنتخب العراقي ولا يمكن لوحده أن يعمل أو يضيف شيئاً ولولا جهود جميع اللاعبين والكادر التدريبي ما كان الفوز ولا الجائزة وبصراحة كل لاعبي المنتخب العراقي كانوا نجوما ويستحقون جائزة أفضل لاعب في المباراة·

ما هو سر نجاح المنتخب العراقي في كأس آسيا 2007؟

السر كان رغبتنا في إسعاد وجلب الفرحة للشعب العراقي ويكفي أن تعرف أن الفرحة الوحيدة التي يعرفها العراقيون حالياً هي الفرحة عندما يفوز المنتخب العراقي بسبب الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب العراقي في الوقت الحالي·

حدثنا عن بدايات نشأت أكرم ؟

بدايتي كانت مع أشبال القوة الجوية عام 1993 وتدرجت في الفئات العمرية انتقلت بعدها إلى صفوف نادي الزوراء لمدة موسم واحد ثم لعبت في صفوف فريق صلاح الدين لمدة موسم واحد تحت قيادة المدرب القدير عمو بابا انتقلت بعدها إلى نادي الشرطة لمدة 4 مواسم حققت فيها إنجازات كان أبرزها الفوز بكأس العراق 2002 ومن ثم المشاركة في دوري أبطال العرب في القاهرة حيث فتحت أمامي عروض الاحتراف من أندية انبي المصري والرجاء البيضاوي واتحاد العاصمة الجزائري والنصر السعودي واخترت النصر السعودي ولعبت في صفوفه مدة موسم واحد ثم انتقلت إلى الشباب السعودي ولعبت له ثلاث مواسم والآن أنا في صفوف العين·

من هو لاعبك المفضل محليا وعالميا ؟

محليا العراقي احمد راضي وعالميا زيدان ثم رونالدو·

ماهو فريقك المفضل عالميا ؟

مانشستر يونايتد وريال مدريد وبعد اعتزال زيدان أشجع ميلان لوجود رونالدو في صفوفه·

اقرأ أيضا