الاتحاد

الاقتصادي

دبي تستضيف مؤتمر الطيران الاقتصادي نوفمبر المقبل

علي الكمالي

علي الكمالي

أعلنت شركة داتاماتكس عن تنظيم مؤتمر الطيران الاقتصادي والذي تستضيفه دبي خلال الفترة من 11 وحتى 12 نوفمبر المقبل بدبي، ويشارك في المؤتمر عدد كبير من الخبراء والمسؤولين وصناع القرار في دوائر الطيران المدني وشركات الطيران في العالم، ومسؤولي المؤسسات والجهات الحكوميـة، ومسؤولي المؤسسات الدولية المعنية بقطـاع صناعة الطيـران، شركـات الطيـران المحلية الإِقليمية والدوليـة، ورجـال الأعمـال والمستثمريـن في قطـاع الطيـران·
ويناقش المؤتمر على مدار اليومين عدداً من المواضيع التي تهم مجال صناعة الطيران الاقتصادي في المنطقة المُستقبل الإِستثماري والمالـي لشركات الطيران الاقتصـادي، ومستقبلها الاستراتيجي التنافسي، ومـدى تأثير شركـات الطـيران الاقتصـادي على سوق الطيـران، وكيفية جذب أفضـل الكوادر البشرية للعمل بهذه الشركات، وضـرورة العمل على استثمار أحدث الوسائل التكنولوجيـة في هذا المجال، كما يناقش المؤتمر آراء وتوجهات الرؤساء التنفيذيين والموظفيـن في قطـاع الطيـران الاقتصـادي، ونظام التذاكر الإلكترونية ومدى إمكانية تطبيقه بقطـاع الطيـران الاقتصـادي الخليجي، وعمليات الشحن والتفريـغ وضـرورة التخلص مِن الإجـراءات الروتينية، بالإضافة للدراسات الميدانية التي تتناول قطـاع الطيران الاقتصـادي ونظـام التذاكر الإلكترونية وإجراءات الشحن الإلكتروني·
وقال علي الكمالي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر: شهد العقد الأخير من القرن العشرين نمواً كبيراً لصناعة الطيران المدني على مستوى العالم كافة، ولم يكن ذلك النمو في أي مكان أوضح مما هو عليه الحال في دول المنطقة، حيث تتضاعف حجم حركة الطيران بفعل الموقع الجغرافي للمنطقة وايضاً الجهود المبذولة لتعزيز النمو في كافة القطاعات الاقتصادية كل هذه العوامل تضافرت لإحداث نمو كبير في مجال صناعة الطيران، ومن أجل استمرار هذا النمو قامت حكومة المنطقة بعدد من المشاريع التي تواكب متطلبات المستقبل واحتياجات قطاع الطيران وتجعله قادراً على مواجهة التحالفات والاندماجات والتكتلات، فدول المنطقة بصفة عامة ودولة الإمارات بصفة خاصة استثمرت مبالغ طائلة في البنية الأساسية·
وأضاف: أصبح لقطـاع صناعة الطيران الخليجـي أهمية قصـوى خصوصاً لما يوفِره من خطوط طيـران اقتصـادية بأقل الأسعار مما قد ساهم في خفض أسعار تكلفة الرحـلات بالمنطقة، فالجميع يدرك ما يواجهه قطـاع صناعة الطيـران من تحديات اقتصـادية ناشئة عن أوضـاع سوق الطيران الباهظة التكاليف لذلك أصبحت التكلفة الباهظة للطيران الخليجي من أهم التحديات المعرقلة له، علاوة على المستقبل الاستثماري والمالي لهذه الشركـات، والقيمة والفائدة التجارية الفعلية لهذه الشركـات وهل هي مربحة توحـي باستمرار القطـاع الاقتصـادى في سوق الطيـران أم تؤدي الى تقهقره واختفائه·
وأشار الى أن مناقشات المؤتمر سوف تركز على الدور الاقتصادي الاستراتيجي الذي تلعبه شركات وصناعة الطيران الاقتصادي في الأسواق العالمية التنافسية، والمبادرات الجديدة والتحديات المستقبلية التي تواجه هذه الصناعة، والدروس العالمية المستفادة لشركات الطيران والمشغلين والمتخصصين في هذا المجال في المنطقة·

اقرأ أيضا

أحمد بن سعيد: الإمارات تدعم المبادرات السلمية لحل الخلافات