الاتحاد

الاقتصادي

"النخلة جميرا" تقدم خدمة النوادي الشاطئية للسكان

خدمات جديدة تقدمها نخيل ضمن مشاريعها السكنية

خدمات جديدة تقدمها نخيل ضمن مشاريعها السكنية

كشفت شركة ''نخيل'' للتطوير العقاري عن خطط لنواد شاطئية في الشقق الساحلية التابعة لها وستقوم هذه النوادي بتوفير مرافق التجزئة والترفيه للقاطنين في ''النخلة جميرا''، وستوفر هذه النوادي مجموعة من المرافق، بما في ذلك المحلات التجارية وأجهزة الصراف الآلي والمقاهي والنوادي الصحية ونوادي الأطفال وصالونات التجميل والعناية، وسيكون في كل واحد من هذه النوادي مطعم فريد من نوعه يحمل طابعاً متوسطياً أو أسترالياً أو آسيوياً أو طابع أميركا الجنوبية، كما سيوجد في كل منها صالة ألعاب رياضية مغلقة والتي يتوقع افتتاحها في الأسابيع القليلة المقبلة·
ووقعت ''نخيل'' مؤخراً مذكرة تفاهم مع شركة ''الإمارات لنشاطات التجزئة الترفيهية'' وهي جزء من مجموعة الإمارات، للقيام بتجهيز وتشغيل هذه النوادي ونشاطات التجزئة ذات الصلة بها، مع الأخذ في الحسبان بدء عمل هذه النوادي في نهاية العام الجاري· وسيتم إطلاق مرافق الترفيه والتجزئة مبدئياً في أربعة من أصل خمسة نوادٍ، كما سيتم توفير نظام العضوية في النوادي للقاطنين في الشقق الشاطئية في البداية، فيما سيكون بمقدور العموم بشكل عام الدخول إليها والاستمتاع بمرافق التجزئة المحيطة بها والمطاعم الموجودة هناك·
وفي الوقت نفسه، يجري حالياً تسليم الوحدات في المرحلة الأولى من مشروع ''النخلة جميرا''، مع وجود ما يزيد عن 1200 عقار تمّ تسليمه إلى السكّان، وقيام أكثر من 500 عائلة بالانتقال للعيش على أرض الجزيرة·
وقال كريس أو دونيل المدير التنفيذي لـ ''نخيل'': استقبلنا بالترحاب أول مجموعة من القاطنين في ''النخلة جميرا''، ونحن الآن في مرحلة يمكن خلالها لمئات العائلات الانتقال إلى بيوتهم الجديدة، وهكذا بدأت معالم مجتمع حيوي ونشط بالتطور، الأمر الذي يفرض توفير أفضل مرافق التجزئة والترفيه·
ويقول ريتشارد هولاندس المدير التنفيذي لشركة ''الإمارات لنشاطات التجزئة الترفيهية'': يسعدنا العمل مع ''نخيل'' لتوفير المرافق المهمة في هذا المشروع البارز، كما أن الشركتين ''الإمارات لنشاطات التجزئة الترفيهية'' و''نخيل'' تلتقيان في نفس الرؤية، وهما ملتزمتان في توفير أعلى معايير الجودة للقاطنين في ''النخلة جميرا''·
وتجدر الإشارة إلى أن ''النخلة جميرا'' تعد في الوقت الحالي أكبر جزيرة مستحدثة على مستوى العالم، حيث إنها تغطي 560 هكتاراً من الأرض المخصصة للمشاريع السكنية والسياحية والترفيهية والتجارية· وبما أن هذا المشروع يأتي متوافقاً مع رؤية دبي في المستقبل، فإن جزيرة ''النخلة - جميرا'' تعتبر أيقونة بارزة والتي ستصبح خلال الأعوام الخمسة أو الستة المقبلة من أرقى المنتجعات في العالم، وسيوجد على أرضها أكثر من 30 فندقا ساحليا، إلى جانب مجموعة كبيرة من خيارات التسوق والترفيه·

اقرأ أيضا

«فيسبوك» تواجه مخاطر التفكيك