الاتحاد

الإمارات

آلاف المواطنين والمقيمين يشاركون في مسيرات للتضامن مع الشعب الفلسطيني

مشاركون في المسيرة السلمية  للتضامن مع غزة في أبوظبي أمس

مشاركون في المسيرة السلمية للتضامن مع غزة في أبوظبي أمس

ندد الاف الاشـخاص خرجوا أمس في مسيرات تضامنية بالدولة مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، بهمجية العدوان الإسرائيلي المتواصل على سكان القطاع، مطالبين بوقف آلة الحرب الاسرائليلية وفتح المعابر لإغاثة ودعم سكان القطاع المحاصرين·
وعبر المشاركون في المسيرات السلمية التي وافقت على تنظيمها وزارة الداخلية في العاصمة ابوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة، عن غضبهم وتنديدهم ''بالمجازر الإسرائيلية'' في قطاع غزة·
ففي أبوظبي، انطلقت المسيرات السلمية في تمام الساعة 4 عصراً من الكورنيش مقابل مبنى غرفة التجارة والصناعة وفي حديقة خور دبي في دبي وفي بحيرة خالد في الشارقة ومقابل المنار مول في رأس الخيمة·
وجاءت المسيرات تضمانا مع الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة، وتعبيراً عن تضامن مجتمع دولة الإمارات، مع الأشقاء الفلسطينيين في محنتهم جراء العدوان الاسرائيلي والمجازر التي يتعرض لها قطاع غزة وأهله·
وكانت وزارة الداخلية أعلنت عن انطلاق المسيرة السلمية انطلاقا من حرصها على تحقيق التفاعل واللحمة مع الجمهور ومناصرة للجهود المشروعة في التعبير عن الرأي ضمن إطار قانوني وحضاري يمنع إلحاق الأذى بالمصلحة العامة أو يعرض المكتسبات الوطنية والحضارية للخطر·
وتفصيلا، رفع نحو 4 آلاف شخص في مسيرة التضامن في ابوظبي الأعلام وهتفوا بشعارات تأييدا لغزة ونصرتها وتعزيزاً لصمودها في وجه العدوان والحصار الاسرائيلي على سكان القطاع·
وحمل المشاركون شعارات تطالب بوقف العدوان الاسرائيلي على سكان القطاع ''اوقفوا الحرب على غزة''، انصرو غزة يا اهل العزة''، ''غزة يا أرض العزة ''، ''من ابوظبي لفلسطين شعب واحد لا يلين''، فضلاً عن صور لمشاهد القتل والدمار وما تعرض له الاطفال والنساء والشيوخ من سكان القطاع·
وشارك الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان في المسيرة السلمية، وعبر عن دعمه للشعب الفلسطيني في قطاع غزة والوقوف بجانبهم في محنتهم ومعاناتهم في ظل العدوان الاسرائيلي على سكان القطاع·
وقال الشيخ محمد إن دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، تقدم الدعم المالي والعيني للشعب الفلسطيني لمساعدتهم والمساهمة في رفع معاناتهم·
وقال السفير الفلسطيني خيري العريدي إن المسيرة السلمية تعبر عن مدى التلاحم بين الشعبين الفلسطيني والإماراتي، ودعم صمود إخواننا في قطاع غزة في ظل العدوان الاسرائيلي ''الهمجي'' على سكانه المدنيين العزل من اطفال ونساء وشيوخ·
ودعا العريدي الى دعم الحكومة الفلسطينية وتوحيد الصفوف لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، مشيداً بدعم دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' للشعب الفلسطيني، بتقديم الدعم المالي والعيني والمعنوي بهدف تعزيز صمود أهلنا في فلسطين·
وقدمت الملحق الثقافي في سفارة فلسطين ميساء حرب، الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة لإتاحة الفرصة ''للتعبير عن تعاطفنا مع اهلنا في قطاع غزة، وما يتعرضون له من عدوان اسرائيلي غاشم وهمجي يستهدف الاطفال والنساء والشيوخ قبل الشباب''·
ودعا عمار الكردي رئيس اللجنة الاجتماعية الفلسطينية في أبوظبي، الى تطبيق القرار الدولي لوقف العدوان الغاشم على سكان قطاع غزة، والتنديد بأفعال آلة الحرب الاسرائيلية بحق الأبرياء والمدنيين وعمليات القتل التي وقعت بحق الأطفال والنساء والشيوخ·
وعبر العديد من المشاركين في المسيرة عن امتنانهم الكبير لوزارة الداخلية وحرص رجال الشرطة على التواجد لتنظيم المسيرة مما ساهم في تحقيق دورها للتعبير الحضاري والسلمي لدعم الاشقاء الفلسطينيين مشيدين باهتمام وحدة التموين التابعة لشرطة ابوظبي بتوزيع مياه الشرب على المشاركين في مبادرة اعتبروها حضارية وانسانية·
وشكر العقيد فارس خليفة عبيد مدير ادارة المنشآت الحكومية والدبلوماسية في شرطة ابوظبي، كافة المشاركين على التزامهم بأساليب التعبير الحضارية عن مواقفهم، وحرصهم على حماية سلامتهم وسلامة الممتلكات العامة وحفظاً للأمن والنظام العام، وعدم الإضرار بمصالح عموم الجمهور·
وفي دبي شارك نحو 3 آلاف شخص من المواطنين والمقيمين بالمسيرة التي اقيمت في حديقة الخور داعين إلى الوحدة الوطنية بين جميع الفصائل الفلسطينية للتصدي للحرب الإسرائيلية الوحشية على قطاع غزة·
واكدو اهمية المساندة التي يجب ان يحظى بها الشعب الفلسطيني في غزة، مشيدين بالدور الريادي الذي قامت به الامارات في مساندة ونصرة القضية الفلسطينية منذ سنوات طويلة·
ورفع المشاركون في المسيرة التي استمرت ساعتين، لافتات تندد بالعدوان على المدنيين في فلسطين واستهداف الأطفال، وتناشد ''الضمائر الحية بوقف آلة القتل الصهيونية''·
وقامت شرطة دبي بتأمين المسيرة وحفظ النظام فيها وتنظيم حركة السيارات في المنطقة المجاورة لمكان المسيرة·
وتواجد ممثلو ومندوبو هيئة الهلال الأحمر الذين قاموا بجمع التبرعات من المشاركين لصالح حملة ''أغيثوهم'' التي تنظمها الهيئة تضامنا مع شعب غزة·
وقال راشد خميس الجنيبي المشرف على حملة الهلال الاحمر الذي تواجد في المسيرة، ان ''إقامة الهلال الاحمر هذه الحملة تأتي ضمن سياسة قيادتنا الحكيمة والتي تولي البرامج والحملات الإنسانية والإغاثية اهتماما كبيرا مما يساهم في تعزيز جهود الإغاثة لتقديم يد العون لأشقائنا في غزة''·
واشار الى ان الحملة تهدف للدعم المادي والمعنوي وجمع تبرعات عينية عاجلة ابتداء من الأطعمة الجافة والمعلبة ومرورا بالأدوية وقوارير الماء وانتهاء بالبطانيات والخيام ومولدات الطاقة·
وفي الشارقة، شارك اكثر من 5 آلاف شخص من المواطنين وكافة الجنسيات العربية في المسيرة رافعين علمي الإمارات وفلسطين وكذلك مجموعة كبيرة من الصور للمجازر التي اقترفها الجيش الإسرائيلي بحق الأطفال والنساء والمدنيين في القطاع وراح ضحيتها أكثر من أربعة آلاف شهيد وجريح، كما رفع بعض الأطفال دمى لأطفال ملطخين بالدماء تعبيراً عما يحدث لأقرانهم في غزة·
وردد المشاركون في المسيرة، والتي ضمت أعداداً كبيرة من الأطفال والنساء، هتافات تشيد بدور الإمارات في دعم القضية الفلسطينية ونصرة أهل غزة والمساعدات والمواقف التي تقدمها لهم، مرددين ''من الإمارات تحية لأهل غزة الأبية''، وكذلك رفعوا لافتات حملت شعارات تدعو لوحدة الصف وتحيّ صمود غزة·
وذكر العقيد عبدالله مبارك الدخان نائب مدير شرطة الشارقة الشرطة وفرت الفرق الأمنية الكافية لتأمين وحماية المشاركين، كما وفرت سيارات الإسعاف لاستخدامات إذا لزم الأمر·
وأضاف أن المسيرة اتجهت نحو كورنيش البحيرة بشكل منظم وعبرّ المشاركون فيها عن شعورهم وإحساسهم تجاه ما يحدث في قطاع غزة بحرية ودون قيود·
وعبر مشاركون في المسيرة عن شكرهم للجهات الرسمية التي سمحت لهم بتنظيم المسيرة والتعبير عن مشاعرهم تجاه ما يتعرض لهم أهاليهم في غزة·
وفي رأس الخيمة تقدم الشيخ الدكتور سلطان بن كايد القاسمي رئيس جامعة الاتحاد المسيرة التضامنية التي انطلقت من امام مركز المنار مول والتي شارك فيها أيضا عبدالله بالحن الشحي عضو المجلس الوطني الاتحادي ومحمد أحمد الكيت المستشار في الديوان الأميري وعدد من المسؤولين وحشد من أبناء الإمارات والجالية الفلسطينية والعربية والاسلامية·
وردد المشاركون خلال المسيرة الشعارات التضامنية مع إخوانهم في غزة مثمنين الدعم اللامحدود الذى تقدمه الدولة للقضية الفلسطينية· وتوجه الشيخ الدكتور سلطان بن كايد القاسمي بالشكر الى القيادة الرشيدة التي تفاعلت مع الحدث وأمنت المسيرات المعبرة عن نبض أبناء الإمارات تجاه معاناة أشقائهم في غزة·

اقرأ أيضا