الاتحاد

الرياضي

اتحاد المعاقين يثمن دور الهيئة في تكريم المتميزين


ترأس الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس مجلس ادارة اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين اجتماع مجلس ادارة الاتحاد الثاني يوم الثلاثاء في مقر الاتحاد بقناة القصباء بحضور كافة أعضاء مجلس ادارة الاتحاد·
في البداية أشاد الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس مجلس الادارة بالانجازات الكبيرة التي حققها أبناؤنا المعاقون في البطولات الأولمبية والعالمية والعربية والخليجية والتي رفعت اسم دولة الإمارات العربية المتحدة عاليا، وقد تقدم بالشكر لجميع الاداريين والفنيين واللاعبين الذين كانوا وراء هذه الانجازات الرياضية العالية· وقد ناقش المجلس تكريم اللاعبين في مهرجان يوم الوفاء والتكريم ، وبهذه المناسبة فقد ثمن اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين مكرمة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بمكافأة اللاعبين والاداريين والفنيين الذين حققوا الانجازات الرياضية الأولمبية والعالمية والعربية والخليجية خلال الفترة من 2002- 2004 بمكافأة قدرها 600 ألف درهم·
وقد وجه أعضاء مجلس ادارة الاتحاد الشكر والتقدير إلى الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية على تكريم أصحاب الانجازات الرياضية من المعاقين حيث كانت بادرة طيبة ومثمنة من الهيئة واللجنة لتكريم أبنائنا ذوي الاحتياجات الخاصة وتعتبر سابقة على المستوى الرسمي·
كما ناقش المجلس انسحاب اللاعبين من حفل التكريم وقد تبين أن اللاعبين انسحبوا من القاعة بعد شعورهم بأن زميلهم البطل الأولمبي محمد خميس خلف صاحب ذهبية أثينا برفع الأثقال لم يتساو مع أصحاب الانجازات، الأمر الذي شعر المعاقون ببعض التجاهل في اظهار انجازاتهم حيث لم تظهر صورته في المجلة الخاصة بالحفل أو بالفيلم الوثائقي الذي عرض·
كما ناقش المجلس التصريحات التي وردت في الصحف وأجهزة التلفاز بأنها تصرف شخصي من قبل المعاقين حيث ان الاتحاد لا يقر مثل هذه التصرفات الرياضية وبالامكان معالجة الأمور بصورة أفضل لو أخذت قنواتها الرسمية من خلال الاتحاد، أما فيما يتعلق بالتصريحات الصحفية التي صدرت من بعض المعاقين فإنها تمثل الآراء الشخصية لهم ولا تمثل الرأي الرسمي للاتحاد·
بعد ذلك تمت مناقشة بطولة دول مجلس التعاون الخليجي الأولى بألعاب القوى للفتيات المعاقات حيث تقرر استضافة هذه البطولة النسوية الأولى للمعاقات بألعاب القوى بعد موافقة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة على اقامتها بالدولة، وحيث تفضلت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالموافقة الكريمة على رعايتها البطولة كونها أول بطولة نسوية خاصة بالمعاقات والتي من المقرر اقامتها خلال الفترة من 9 إلى 15/4/2005 حيث سيكون الافتتاح والختام بنادي سيدات الشارقة وتجرى مسابقات البطولة على ملاعب نادي الثقة للمعاقين·
سيشارك في هذه البطولة كافة دول مجلس التعاون الخليجي والفئات التالية: الحركية، السمعية، البصرية، الشلل الدماغي·
مناقشة التقرير الفني للجنة المسابقات والمتضمن اقرار بطولات الدولة للألعاب الرياضية للموسم 2005:
البولينغ للصم، كرة القدم للصم، رفع الأثقال للاعاقة الحركية، كرة السلة للاعاقة الحركية، ألعاب القوى لجميع فئات الاعاقة·
وقد بدأت مسابقات البطولات المذكورة اعتبارا من 28 فبراير حيث تنتهي 10 مايو المقبل بمشاركة الأندية والمراكز التالية:
نادي دبي للرياضات الخاصة، والثقة للمعاقين، والعين للمعاقين، وخورفكان للمعاقين، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ومركز أبوظبي لرعاية وتأهيل المعاقين، وجمعية الإمارات لرعاية المكفوفين، ومركز دبي للمعاقين، ومركز الفجيرة للمعاقين·

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم