الاتحاد

دنيا

هاتفان جديدان يعملان بنظام التشغيل «بلاكبيري 10»

النسخة زي 10 من هواتف بلاكبيري تشبه في الشكل الخارجي النسخة الخامسة من هواتف آيفون من شركة أبل

النسخة زي 10 من هواتف بلاكبيري تشبه في الشكل الخارجي النسخة الخامسة من هواتف آيفون من شركة أبل

في الـ 30 من الشهر الماضي، قامت الشركة الكندية ريسرش إن موشن، بإطلاق أحدث وآخر هواتفها الذكية التي تعمل على نظام التشغيل الجديد كلياً بلاكبيري 10، هذا الإطلاق الذي شهدته إمارة دبي، تزامناً مع الكثير من المدن العالمية الكبرى الأخرى، مثل نيويورك وتورونتو ولندن وباريس وجوهانسبرج، وشهد الإطلاق ولادة جيل جديد من الهواتف الذكية، التي انتظرها مئات الآلاف حول العالم من العشاق والمهتمين لما تقدمه شركتهم الكندية المفضلة، تكلل بكشف النقاب عن هاتفين جديدين يعملان بنظام التشغيل الجديد بلاكبيري 10، يعلنان المنافسة والعودة إلى السوق بعد طول غياب خاصة أنهما مزودان بتقنيات هندسية غير مسبوقة.

تكلل هذا الانتظار الطويل للجيل الجديد من هواتف الكندية ريم، بالإعلان خلال المؤتمر العالمي الذي عقد مؤخراً عن هاتفين جديدين من الفئة العاشرة، والتي يبدو أنها ستكون وخلال الفترة القادمة هي الفئة الجديدة التي ستمثل الجيل الجديد لهواتف الشركة الكندية القادمة. حيث كشفت الشركة خلال المؤتمر النقاب عن هاتفها الذكي الجديد «زي 10»، والذي يعمل باللمس بشكل كامل على غرار الهواتف الذكية المنافسة. والهاتف الثاني هو «كيو 10» الذي يأتي بشاشة تعمل باللمس المتعدد بالإضافة إلى لوحة المفاتيح الحقيقية، تماماً كالنسخ السابقة لهواتف الشركة القديمة، مع الاختلاف في أن كلا الهاتفين الجديدين يعملان بنظام التشغيل الجديد والمعدل بشكل كامل «أو أس 10».
إمكانات فائقة
الشركة الكندية ريسرش إن موشن عمدت إلى إعادة تصميم وتطوير هواتفها الجديدة بشكل كامل، فيما يتعلق بالشكل والهيكل الخارجي لبعض نسخ هواتفها، بالإضافة إلى المواصفات والميزات الفنية التي تم تزويد الهواتف بها. عدا عن أنها قامت بتعديل كامل وشامل لنسخة نظام تشغيلها الجديد أو أس 10، لتوفر كافة الإمكانيات والوظائف التي كانت النسخ السابقة توفرها فيما يتعلق بالحماية الشخصية والحفاظ على خصوصية المستخدم وموادة الخاصة من السرقة والاختراق، وما توفره من ميزات الأعمال والمؤسسات، جنباً إلى جنب توفيرها كافة وسائل الترفيه والتسلية التي توفرها الهواتف الذكية الأخرى لمستخدميها، والتي افتقرت إليها النسخ السابقة من نظام التشغيل بلاكبيري أو أس.
وتم تزويد هواتف بلاكبيري 10 الجديدة بعدد من الخصائص والإمكانات المتميزة مثل BlackBerry® Hub، الذي يوفر للمستخدم مكاناً واحداً يمكنه من خلاله إدارة كافة المحادثات الشخصية أو البريد الإلكتروني الخاص بالعمل أو رسائل تطبيق BBM ومواقع التواصل الاجتماعي أو التنويهات، وكذلك إمكانية التنقل والدخول إلى BlackBerry® Hub من أي مكان. بالإضافة إلى خاصية BlackBerry® Flow التي تجعل من بلاكبيري 10 وحدة متكاملة ومتجانسة تدمج بين الخصائص والتطبيقات بحيث يعمل الاثنان معاً في تناغم، والتي تمكن المستخدم من استدعاء القائمة التي أعدها لأحد الاجتماعات ومن خلالها يمكنه الاطلاع على آخر تغريدات المدعوين أو حساباتهم على LinkedIn، فضلاً عن إمكانية استدعاء صور تم التقاطها حديثاً وتشغيل برنامج Picture editor للقيام بعمل تعديلات سريعة وإعادة إرسالها للمسجلين على قوائم الاتصال.
أما لوحة المفاتيح فتعتبر قطعة من العبقرية والذكاء، حيث أنها تتعرف على أسلوب المستخدم وطريقته في الطباعة لتتكيف مع أدائه فتقوم باقتراح الكلمات التي يستخدمها غالباً، مما يسهل عليه عملية الطباعة وبطريقة أسرع، هذا فضلاً عن تطبيق BBM الشهير الذي يتيح للمستخدم التواصل ومشاركة ملفات رائعة، وإمكانية مشاركة الشاشة مع شخص آخر يستخدم هاتف بلاكبيري 10.
إضافات نوعية
في إضافة نوعية أخرى تم تزويد هواتف بلاكبيري 10 بتقنية BlackBerry® Balance™، التي تحقق التوازن بين الحياة الشخصية والعملية وتحفظ الملفات والتطبيقات والمحتويات الخاصة بالعمل منفصلة عن المتعلقات الشخصية. وقد تم تزويد هواتف بلاكبيري 10 أيضاً بخاصية Time Shift الخاصة بالكاميرا والتي تسمح للمستخدم بالتقاط صور جماعية حيث يظهر الكل مبتسماً وغير مغمض العينين، بالإضافة إلى خاصية Story Maker التي توفر له القدرة على تجميع الصور ومقاطع الفيديو معاً مصحوبة بصوت في الخلفية مثل الموسيقى أو تعليق صوتي لإنتاج فيلم عالي الجودة من إخراج المستخدم مع إمكانية مشاركته أيضاً.
وعلى صعيد الإنترنت، تم تزويد هواتف بلاكبيري 10 بمتصفح يعتبر علامة فارقة في تقنية دعم HTML5 بما يمنح المستخدم إمكانيات أسرع للتصفح.
وتجمع خاصية BlackBerry® Remember كل من المذكرات، والمهام، والكثير من الوظائف في خاصية واحدة، حيث تتيح للمستخدم القدرة على تنظيم وإدارة المعلومات المتوفرة لديه حول المشاريع أو الأفكار، بفضل قدرته على جمع المواقع، ورسائل البريد الإلكتروني ذات العلاقة والصور والملفات. ويعتبر عنصر الأمان أيضاً أحد المكونات التي تهم الكثير من المحترفين، ولهذا تم تزويد بلاكبيري 10 بتقنية BlackBerry® Safeguard التي تساعد المستخدم على حماية ما لديه من محتويات خاصة بالعمل. أما The BlackBerry® World™ والذي يحتوي اليوم على أكثر من 70 ألف تطبيق لأجهزة بلاكبيري 10، بالإضافة إلى تطبيقات Facebook وTwitter وLinkedIn، وFoursquare التي تم تثبيتها على جميع هواتف بلاكبيري 10، حيث سيتمكن العملاء أيضاً من إمكانية الدخول إلى تطبيقات رائدة حول العالم، مثل Disney وCisco وFoursquare، وSkype وRovio، والذين أعلنوا جميعاً التزامهم تجاه إتاحة الدخول عبر المنصة الجديدة.
نسخة شبيهة
جاءت النسخة الجديدة من فئة زي من هواتف بلاكبيري كنسخة شبيه بهاتف آي فون 4 الجدديد من أبل، وذلك من حيث الشكل الخارجي الطويل وغير العريض، ومن حيث زوايا الهاتف الأربع. ما جعل الهاتف مناسب جداً للتعامل الكامل مع كافة الوظائف المتاحة بيد واحدة فقط، وذلك على العكس من العديد من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد. كما جاء الهاتف بغطاء خلفي قابل للإزالة، وذلك استبدال بطارية الهاتف أو وضع بطاقة الاتصال أو الذاكرة الخارجية.
كما تخلت الشركة الكندية عن «كبسة الهوم» التي نجدها في كافة غالبية الهواتف الذكية بما فيها آي فون 5، وتم تزويد نظام التشغيل الجديد من بلاكبيري، بطرق خاصة للتعامل مع البرامج والتطبيقات المختلفة في الهاتف دون الحاجة إلى هذه الكبسة الرئيسية. إضافة إلى ذلك تم تزويد الهاتف بمنفذين أحدهما خاص بوصلة «ميني يو أس بي» والآخر خاص بوصلة «ميني أتش دي أم أي»، للتمكن من توصيل الهاتف على شاشات التلفاز الكبيرة.
وجاء الهاتف بشاشة قياس 4,2 إنش، أي أكبر بقليل من شاشة آي فون 5، والتي تأتي بحجم 4 إنش. حيث جاءت شاشة الهاتف زي 10 من بلاكبيري بوضوح عالي وصل إلى (1280x768) بكسل، بكثافة صورة عالية تصل إلى 355 بكسل لكل إنش. ولعل المأخذ الرئيسي على شاشة الهاتف، هو أنها محاطة بإطار أكبر من تقنية «الزاوية إلى الزاوية» التي تستخدمها الكثير من الشركات المصنعة للهواتف الذكية في نسخ هواتفها الجديدة.
تميزت النسخة زي 10 بأداءها فوق الجيد مقارنة بغيرها من الهواتف الذكية الأخرى من نفس الفئة، والتي لم يتمكن زي 10 من التغلب على بعضها فيما يتعلق بالقوة والأدء. حيث جاء الهاتف الكندي الجديد بمعالج مركزي من نوع كوالاكوم "MSM8960" ثنائي الأنوية، والذي يأتي بسرعة 1,5 جيجاهيرتز. كما جاء الهاتف بذاكرة عشوائية من نوع رام كبيرة تصل إلى 2 جيجابايت.
جاءت النسخة زي 10 بكافة تقنيات الإتصال والشبكات التي تأتي بالهواتف الذكية الأخرى، بما فيها تقنيات الجيل الرابع للإنترنت 4G، وتقنيات الموجات بعيدة المدى LTE، ذات السرعات العالية. بالإضافة إلى تقنيات الإتصال قريب المدى NFC، والجيل الرابع والسريع من تقنية البلوتوث، وتقنيات الجي بي أس... وغير ذلك من ميزات وتقنيات توازي الهواتف الذكية الأخرى من سامسونج وغيرها من الشركات العالمية.
كما جاء الهاتف بكاميرا خلفية بحجم 8 ميجابكسل، قادرة على تمكين المستخدم من أخذ صورة واحدة في كل ثانية، وهي السرعة التي تتفوق عليها بعض الهواتف الأخرى المنافسة على سرعة كاميرا هاتف زي 10، وعلى رأسها هاتف آي فون 5. أضف إلى ذلك جاء الهاتف بكاميرا أمامية بحجم 2 ميجابسكل.

بلاكبيري كيو 10

تعتبر النسخة الجديدة كيو 10 من بلاكبيري، من أفضل الهواتف الذكية على الإطلاق المزودة بلوحة مفاتيح حقيقية كاملة. حيث جاءت النسخة كيو 10، كنسخة شبيه بالنسخة «بولد» السابقة، مع اختلاف بسيط أكبر في عرض وطول النسخة كيو 10. حيث جاء هذا الأخير بشاشة من نوع «سوبر أيه أم أو أل إيه دي» قياس 3,1 إنش تمتاز بوضوحها العالي الذي يصل إلى (720x720) بكسل، وبكثافة لونية تصل إلى 330 بكسل لكل إنش. كما تم تزويد هذه النسخة بمنفذ مايكرو إتش دي أم أي، للتوصيل على الشاشات الكبيرة، ومنفذ مايكرو يو أس بي. هذا بالإضافة إلى إلى أن الهاتف الجديد هذا جاء بمعالج عالي السرعة من نوع سناب دراجون إس 4 بلس، ثنائي الأنوية بسرعة تعتبر فائقة مقارنة بنسخ الهواتف السابقة التي تأتي من هذه الفئة من شركة بلاكبيري. كما جاء الهاتف بذاكرة عشوائية كبيرة بحجم 2 جيجابايت، بالإضافة إلى ذاكرة تخزين بحجم 16 جيجابايت، قادرة على الزيادة بفضل توافق الهاتف مع الذاكرة من نوع مايكرو يو أس بي. وجاء الهاتف بنفس الكاميرات الأمامية والخلفية، ونفس تقنيات الاتصال والشبكات التي جاءت بالنسخة زي 10.


موعد قريب

يذكر أن الشركة الكندية أكدت أنها ستبدأ بطرح النسخة زي 10 من هاتفها الجديد في سوق الدولة المحلي في 10 فبراير، أما النسخة كيو 10 فستتوفر في الأسواق أبريل القادم. وستتوافر كلا النسختين من الهاتف، باللونين الأسود والأبيض، وسيتوفر لها العديد من الكماليات والقطع الملحقة بما فيها مكبر الصوت الخارجي، والأغطية المميزة وشواحن السفر المختلفة.

اقرأ أيضا