الاتحاد

الإمارات

"الطرق" تواصل حملة ردع المتعدين على حرم الطريق

حسين البنا

حسين البنا

واصلت إدارة خدمات حرم الطريق بمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات حملاتها التفتيشية التي بدأتها منذ مطلع نوفمبر 2006 لرصد مخالفات الشركات العاملة ضمن حرم الطريق في إمارة دبي، وقد أسفرت حملات التفتيش المكثفة عن ضبط 200 مخالف، وتحرير أكثر من 500 مخالفة·
وأسفرت الحملة عن توجيه العديد من الإنذارات للمقاولين الذين كرروا المخالفات أكثر من مرة وهي مخالفات قانونية تتعلق بالمواصفات الفنية تهدد السلامة العامة للأفراد والممتلكات، كما تم توجيه عدة إنذارات للشركات التي تسببت في إحداث أضرار في حرم الطريق، ما يعرض مستخدمي الطرق للخطر ويلحق الضرر بالحالة التشغيلية للطرق·
وصرح المهندس حسين البنا مدير إدارة خدمات حرم الطريق، أنه رغم تسجيل المخالفات على بعض المقاولين الا أن معظم شركات المقاولات تبدي تجاوبا وتعاونا كبيرين مع جهود الهيئة وتوجهاتها للحفاظ على حرم الطريق في إطار المصلحة العامة وما يتلاءم مع رؤية الهيئة في تحقيق تنقل امن وسهل للجميع ويشمل ذلك كافة مستخدمي الطرق والمشاة والسكان في كافة المناطق السكنية وضمان تأمين الخدمات لهم·
وأضاف أن هذه الحملات تستهدف فقط المقاولين الذين لا يلتزمون بتوجهات الهيئة فيما يتعلق بشروط السلامة أثناء تنفيذهم الأعمال أو تمديد الخدمات ضمن حرم الطريق، مؤكدا أن الهيئة نظمت عدة اجتماعات مع ممثلي شركات المقاولات ووضعتهم في صورة هذه التوجهات وأوضحت لهم انها مستمرة في تنفيذ الحملات التفتيشية على كافة شوارع الإمارة، لمنع وقوع المخالفات وردع مرتكبيها في حالة وقوعها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حالة التمادي وتكرار ارتكاب المخالفات، وذلك حفاظاً على حياة الناس والممتلكات العامة وسلامة المجتمع وإبراز الوجه الحضاري والقيم الجمالية لإمارة دبي·
وأوضح أن الهيئة تحرص على تطبيق تلك الإجراءات ضمن استراتيجيتها للحفاظ على سلامة مستخدمي الطرق والممتلكات وفي سبيل ذلك تعتمد متطلبات تشمل ضرورة استيفاء جميع متطلبات السلامة وعدم الإخلال بالخدمات وتوفير البدائل في حال تطلبت ظروف العمل ذلك، مشيراً إلى أن تعدد جوانب الاشتراطات الوقائية ومتطلبات السلامة ضمن حرم الطريق تأتي في إطار حرص الهيئة للحفاظ على الأرواح والممتلكات والبيئة·

اقرأ أيضا

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية