الاتحاد

الإمارات

مؤسسات الدولة تنظم مسابقات وأنشطة احتفالاً باليوم الوطني للبيئة

أطفال يشاركون في حملة لتنظيف البر نظمتها بلدية عجمان (وام)

أطفال يشاركون في حملة لتنظيف البر نظمتها بلدية عجمان (وام)

إمارات الدولة (مكاتب، ووام) - شاركت مؤسسات الدولة في الاحتفال باليوم الوطني للبيئة الخامس عشر الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تحت شعار “الصحراء تنبض بالحياة”، وذلك بتنظيم العديد من المسابقات والأنشطة والفعاليات الترفيهية، التي تستهدف التوعية بأهمية المحافظة على البيئة من التلوث.
وتشارك جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة في احتفالات الدولة بيوم البيئة الوطني، وذلك من خلال إطلاقها برنامجاً لتفعيل استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء.
وقالت أمينة الدبوس المدير التنفيذي للجائزة في تصريح لها أمس، إنه بناء على التوجيهات السديدة لحرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيسة الجائزة، وتفعيلاً لطرح حرم سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم راعية الجائزة، بتفعيل استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء حتى 2021 والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ارتأت أسرة الجائزة المشاركة في احتفالات البلاد بيوم البيئة الوطني، وذلك من خلال برنامج متكامل ينطلق في 8 فبراير الحالي عبر معرض بيئي يقام في إمارة دبي.
ونظم المركز الوطني للإحصاء أمس الأول، بمقره في أبوظبي، يوماً بيئياً أطلق خلاله مبادرة “نحو شجرة لكل موظف إحصائي”، والتي خصص من خلالها شجرة “سدر” لكل موظف بهدف تعزيز التفاعل الإيجابي مع محيط العمل.
وخصص المركز ضمن فعالياته مساحة لزراعة شجرة نخيل لما تمثله من رمز للنماء والتواصل مع الطبيعة، إلى جانب قيمتها التاريخية والاجتماعية والاقتصادية والجمالية.
وأكد راشد خميس السويدي مدير عام المركز الوطني للإحصاء أن الإحصاءات المتعلقة بالبيئة تشكل ركناً أساسياً من الإحصاءات الرسمية للدولة، حيث يقوم المركز بتوفير صورة إحصائية منتظمة عن كافة المؤشرات ذات العلاقة بالبيئة والزراعة والموارد الطبيعية والطاقة واستخداماتها، بهدف توفير البيانات اللازمة لمتخذي القرار وراسمي السياسات في الدولة.
ونوه السويدي إلى أن هذه المبادرة تأتي ضمن سياسة المركز للربط بين إنتاج الإحصاءات الرسمية وبيئة العمل، باعتبار ذلك من أسس ومبادئ المسؤولية الاجتماعية والبيئية، مشيراً إلى أنه وإدراكا من المركز الوطني للإحصاء لأهمية إحصاءات البيئة، فقد اعتمد في هيكله التنظيمي وجود إدارة مستقلة للإحصاءات البيئية والزراعية تقوم بنشر المعرفة والوعي بالإحصاءات البيئية بين العاملين في مجال البيئة داخل الدولة، وتطوير منهجيات عمل خاصة بالإحصاءات البيئية تناسب ظروف دولة الإمارات، كما تقوم الإدارة بجمع البيانات البيئية من السجلات الإدارية وعن طريق المسوح الميدانية، بهدف توفير المعلومات والبيانات الإحصائية لمتخذي القرار والمخططين والباحثين والمهتمين بشؤون البيئة.
وأشار السويدي إلى الدور الذي يقوم به المركز في إطار نشر الوعي الإحصائي، وبناء القدرات من خلال تنفيذه للعديد من الدورات التدريبية في مجال إحصاءات البيئة لخدمة العاملين في المؤسسات المكونة للنظام الإحصائي في دولة الإمارات، إضافة إلى تنسيقه للجهود الخاصة بمتابعة موضوع توفير المعطيات الإحصائية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة داخل الدولة، وكذلك بالتنسيق مع المؤسسات الإقليمية ومنها الاسكوا، لمتابعة التطورات والمستجدات ذات العلاقة بموضوع إحصاءات البيئة والطاقة لخدمة احتياجات الدولة.
ودعا السويدي الجهات والأفراد إلى اتخاذ الإجراءات التي من شأنها الحفاظ على البيئة، وحماية موارد الدولة، وترشيد استهلاكها والتجاوب الفعال مع المبادرات التي تطلقها الدولة.
كما نظم قطاع الصحة العامة والبيئة بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان أمس، احتفالا تضمن تنفيذ حملة نظافة شارك فيها قرابة 800 مشارك وجمع 250 كيساً من النفايات، بهدف نشر ثقافة التطوع في نفوس الطلبة وتحفيزهم على الحفاظ على البيئة الصحراوية وزرع قيم إيجابية تعزز الانتماء للوطن والولاء لقيادة الدولة الحكيمة وحرصها على الحفاظ على البيئة خالية من التلوث.
وشارك في الحملة طلاب المرحلة الأساسية من شتى المدارس في الإمارة بالتنسيق مع منطقة عجمان التعليمية، وموظفي غرفة تجارة وصناعة عجمان وشركة إيمز جروب بإشراف إدارة الصحة العامة والبيئة. وقال المهندس حميد عبدالله المعلا مدير إدارة الصحة العامة والبيئة بالدائرة، إن شعار الاحتفالات لهذا العام الذي رفعته وزارة البيئة والمياه بالدولة وهو “الصحراء تنبض بالحياة” يحمل الكثير من المعاني والأبعاد البيئية، وفق استراتيجيات ورؤية القيادة في وطننا الغالي التي دعت إلى ضرورة تكاتف الجهود من كل قطاعات المجتمع للحفاظ على البيئة الصحراوية والاستمتاع بها، لافتاً إلى أن الدائرة نفذت يوم الخميس الماضي حملة “مواسم” بالتعاون مع فرسان عجمان لتنظيف البر برعاية الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة، وحضور جميع قطاعات المجتمع بالإمارة الذين قاموا بجمع النفايات من منطقة الحميدية القريبة من شارع الإمارات والطريق العابر لكافة الإمارات.
وأوضح المهندس المعلا أن الاحتفال بيوم البيئة يشمل تنظيم ندوات نشر توعية تثقيفية وتوزيع نشرات تثقيفية، وزراعة شتلات زراعية في الإمارة بالتعاون مع إدارة الزراعة بالدائرة، لافتاً إلى أن المدارس ستقيم معارض بيئية خاصة بالمناسبة إلى جانب عدد من الفعاليات المصاحبة للاحتفال بيوم البيئة الوطني بالتنسيق مع الدائرة.
من جانبها، نظمت جمعية أم المؤمنين في عجمان مسابقة البيئة السنوية لهذا العام تحت شعار”كن وهجا من الذكاء واقتصد في الكهرباء”، وذلك بمناسبة الاحتفالات بيوم البيئة الوطني، وكجزء من برامجها المتعددة التي تهدف إلى حماية البيئة.
وتهدف مسابقة هذا العام إلى التشجيع على حماية البيئة من خلال الترشيد في استخدام الكهرباء إلى جانب توعية جمهور المواطنين بالفوائد الأخرى الصحية والاقتصادية التي تنعكس على الفرد والمجتمع من خلال توفير استهلاك الطاقة الكهربائية.
وتتضمن المسابقة خمسة مجالات تركز على ترشيد استهلاك الكهرباء، وهي جائزة أفضل اختراع أو ابتكار يؤدي إلى التقليل من استهلاك الكهرباء، وجائزة أفضل مجسم إبداعي يعبر عن هذه الفكرة يكون مصنوعا من النفايات البيئية، ثم أفضل عرض تقديمي، وأفضل صورة فوتوغرافية، ومسابقة أفضل لوحة كاريكاتيرية.
وشاركت هيئة كهرباء ومياه دبي في احتفالات الدولة باليوم الوطني الخامس عشر للبيئة الذي انطلق في الرابع من فبراير الجاري تحت شعار”صحراء تنبض بالحياة”، عبر إطلاق حملة توعوية داخلية ومسابقة أفضل صورة معبرة عن البيئة، وذلك ضمن جهودها لتعزيز التثقيف والتوعية لحماية البيئة وتنميتها تنمية مستدامة.
وأكدت الهيئة أن “يوم البيئة الوطني” الذي تحتفل به الدولة كل عام مناسبة سنوية مهمة تلقي الضوء على أبرز المواضيع البيئية المهمة ويساهم في الارتقاء بمستوى الوعي البيئي.
وقال سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة في تصريح أمس، إن الهيئة تعمل على تعزيز وترسيخ مفهوم البيئة المستدامة الذي يعتبر جزءاً رئيسياً من عملية التنمية الشاملة التي تعيشها الدولة، وذلك من خلال خطة توعوية مدروسة تمثل أهم ركائز استراتيجيتها الطموحة للمحافظة على البيئة بين موظفيها وكافة فئات المتعاملين معها، كما تعمل على تطوير الشراكات مع مختلف شرائح المجتمع لتطوير مسيرة العمل البيئي عبر فعاليات حملات التوعية الشاملة، لنشر ثقافة ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وحماية البيئة.
وأضاف أن الهيئة أطلقت برامج استراتيجية متكاملة للتواصل مع متعامليها، وكذلك إيماناً منها بأهمية التوعية بالاستهلاك الرشيد للكهرباء والمياه بما يساهم في خفض الانبعاثات الكربونية والاحتباس الحراري العالمي، كما عززت الهيئة الحملات التوعوية من خلال استخدام كافة وسائل الإعلام المتنوعة سواء التقليدية أو الإبداعية، لنشر رسالة ثقافة الاستهلاك الرشيد للموارد والمرافق كافة، وذلك بهدف زيادة الوعي والتثقيف وتوصيل الرسالة المستهدفة إلى مختلف قطاعات المستهلكين في دبي حول المحافظة على الموارد الطبيعية والعمل على تأمين بيئة مستدامة على كوكب الأرض.
إلى ذلك، نظمت منطقة رأس الخيمة الطبية صباح أمس، ندوة توعية حول المخاطر البيئية التي تشكل تهديداً على البيئة البرية والصحراوية بالدولة تحت شعار” الصحراء تنبض بالحياة”، بحضور الدكتور ياسر النعيمي مدير المنطقة الطبية والبرفيسور عبدالاله محمد الحسن الخبير البيئي ورئيس قسم البيئة بجامعة الجزيرة بجمهورية السودان وحضور 80 موظفاً من المنطقة الطبية.
وأوضح النعيمي خلال كلمته التي ألقاها في إدارة التثقيف والإعلام الصحي في الإمارة، أن الهدف من الفعالية هو زيادة الوعي البيئي لدى العاملين بمنطقة رأس الخيمة الطبية، ومشاركة الدولة باحتفالاتها بيوم البيئة الوطني الذي يركز على نظافة الصحراء وحمايتها من مخاطر التلوث.
بدوره أكد البروفيسور الحسن أن علم البيئة يبحث في المحيط الذي تعيش فيه الكائنات الحية، والذي يتضمن العوامل الطبيعية والاجتماعية والثقافية والإنسانية والتي تؤثر على أفراد وجماعات الكائنات الحية، وأنه من أجل الفهم الصحيح للقضايا التي تعاني منها البيئة بصفة عامة لابد من الإلمام بالمفاهيم الخمسة الأساسية وهي مفهوم النظام البيئي، مفهوم السكان، مفهوم الاقتصاد والتكنولوجيا، مفهوم القرارات البيئية ومفهوم الأخلاقيات البيئية.
كما نظمت بلدية دبا الفجيرة عدداً من الأنشطة والفعاليات استهدفت نشر الوعي البيئي بين أفراد المجتمع، وغرس السلوكيات البيئية الإيجابية بمناسبة يوم البيئة الوطني، وذلك بمشاركة العديد من المؤسسات والهيئات المعنية، تجسيداً للمكانة التي تحظى بها الصحراء في نفوس أبناء الإمارات، ومن منطلق أن البيئة الصحراوية تعد أحد أهم البيئات في دولة الإمارات، حيث تعايشوا معها من خلال إدارة مواردها القليلة بصورة مستدامة.
وتضمنت الفعاليات توزيع المطبوعات التثقيفية حول المناسبة على فئات المجتمع، والتي تم إعدادها من قبل شعبة التثقيف الصحي والبيئي، كما تم تنظيم زيارة ميدانية إلى منطقة جبلية تكثر فيها النباتات المحلية، وإعطاء نبذة تعريفية لطلبة المدارس المشاركة في يوم البيئة الوطني.

اقرأ أيضا