الاتحاد

الاقتصادي

الأزمة العالمية تهبط بإشغال الفنادق الفاخرة في هونج كونج

منشآت فندقية في هونج كونج التي تراجع فيها إشغال الفنادق بسبب الأزمة العالمية

منشآت فندقية في هونج كونج التي تراجع فيها إشغال الفنادق بسبب الأزمة العالمية

تراجع إشغال الفنادق الفاخرة في هونج كونج بصورة حادة خلال فبراير الماضي مع توجه المسافرين إلى أماكن إقامة أقل تكلفة في ظل التدهور الاقتصادي العالمي·
وأعلن مجلس السياحة في هونج كونج أمس أن الفنادق الفاخرة في المدينة التي تضم 7 ملايين نسمة، والتي تتكلف الليلة الواحدة فيها حوالي 270 دولاراً أميركياً، شهدت انخفاضاً في معدل الإشغال بمقدار 6 نقاط مئوية لتصل إلى 68 بالمئة في شهر فبراير مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي·
وقال المجلس إن الفنادق الموجودة في أماكن مميزة، مثل المناطق التي تقع في وسط المدينة والتي تطل على البحر والتي عادة ما تكون أسعارها أكثر ارتفاعاً، شهدت بشكل خاص انخفاضاً حاداً، حيث تراجعت معدلات الإشغال لتصل إلى 60 بالمئة·
يأتي هذا التراجع عقب انخفاضات مضطردة في معدلات الإشغال في الفنادق الفاخرة من مستويات 80 بالمئة أو ما يزيد عن ذلك في منتصف العام الماضي·
وقال المسؤولون بالمجلس إن العديد من المسافرين من رجال الأعمال ينظرون إلى الإقامة في الفنادق الفاخرة الآن علي أنه ''خطأ سياسي'' فى الوقت الذى يسافر فيه السائحون بميزانيات محدودة النطاق بسبب التباطؤ الاقتصادي·
ويتوقع أن ينخفض عدد الزائرين لهونج كونج بنسبة 1,6 بالمئة ليصل إلي 29 مليون زائر خلال العام الحالي، أي بانخفاض حوالي 500 ألف زائر عن العام الماضي مع تراجع في عدد المسافرين لمسافات طويلة والذين يرجع إليهم معظم الانخفاض في أعداد المسافرين·

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020