الاتحاد

الإمارات

حصة بنت حمدان تشيد بمبادرات المشاركات في ملتقى الفتاة الثاني

أكدت الشيخة حصة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم راعية ملتقى الفتاة الثاني بدبي أن الملتقى والمنتدى الوطَني يسهم في دعم مسيرة التنمِية الشاملَة للمجتَمع، وذلك من خلال تشجيعِ وتعزيز تلْك المبادرات والمشاريعِ ذات الطابِعِ التَنموي بٍالدَرجة الأولى.
وقالت الشيخة حصة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم في كلمة للمشاركات في الملتقى إن الطاقات والمواهب الفَذة والنماذج الإبداعية والمبادرات المتميزة الطَموحة التي يزخر بها الوسط الشبابي في وطننا المعطاء والمؤسسات والهيئات والمشاريع الوطنية التي حملَت على عاتقها مسؤوليةَ الإٍفادة من تلك الطاقات واستثمار تلك النماذج والمبادرات من خلال تأهيلها ودعمها وصولاً إلى إضافة فاعلة في بنية الإنجازات الوطنية.. جعلت توجهاتنا في انطلاق ملتقى ومؤتمر الفتاة في دورته الثانية لعام 2010 باسم “مبادرات شبابية” وتحت شعار “طموحات إبداعية.. لتَنمية رِيادِية”.
وأضافت الشيخة حصة بنت حمدان أن هذا ما يجعل موضوع الملتَقى مميزاً عن غيره، حيث إن هذه المبادرات تهدف لبِناء الإنسان وإيجاد الكفاءات المتَميِزة القادرة على الأداء والعطاء الفاعل والذي يعد ركيزة أَساسية وعنصراً مهماً من عناصر العمليَة الإنتاجِية لاستكمال مسيرة النَهضة والمشروعِ الوطَني، داعية إلى أن يكون الملتقى وفعالياته لبِنة في بناء التطوير والارتقاء لشباب وطَننا الغالي.
وقام الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد صباح أمس بجولة تفقدية لمعرض ومحاضرات ودورات الملتقى، مشيداً بالرؤية السديدة لحرم سمو نائب حاكم دبي وزير المالية الشيخة روضة بنت أحمد بن جمعة آل مكتوم الرئيسة الفخرية لمجلس أمهات ومعلمات دبي ودعمها لجهود الارتقاء ببرامج تنشئة وتربية الأجيال من أبناء وبنات الوطن ودور الملتقى الذي حظي برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد والشيخة حصة والذي يؤكد حرص القيادة الرشيدة على دعم البرامج الهادفة التي تواكب برامج جامعة زايد في مختلف التخصصات وفي إعداد الفتاة الإماراتية للمستقبل برؤى واضحة وراسخة.

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني