الاتحاد

ضربات الشمس

هناك العديد من الشركات في الدولة لم تلتزم بقوانين وقف العمل في وقت الظهيرة خلال فصل الصيف، فأين دور وزارة العمل وأين رقابتها وغراماتها لهذه الشركات، نعم هناك جهود مقدرة من الوزارة للحد من هذه المشكلة غير الإنسانية، ولكننا نحتاج إلى المزيد من هذه الجهود، فليس كل الشركات تلتزم بالقوانين، فمنها التي تضرب بهذه اللوائح عرض الحائط وتعرض العمال لحرارة الشمس دون مراعاة لإنسانيتهم وآدميتهم، فكم من بناية مررت بها والعمال يعملون وقت الظهيرة دون توقف، وكم من منشأة صغيرة كانت أو كبيرة يعمل العمال فيها، ومن شدة الحر تراهم يستظلون بجدار أو يتوارون بظل شجرة·
وعلى هذا المنوال الذي بالتأكيد سيعرض هؤلاء العمال لضربات شمس وحالات إغماء، ما يؤدي الى تحمل أرباب العمل مسؤوليتهم، فلماذا يعرض صاحب العمل نفسه للمساءلة القانونية؟ وأين دور وزارة العمل عن هذه التجاوزات من الشركات، لذا لا بد على الوزارة أن تشكل لجان بحث ومراقبة دائمة في كل أنحاء الدولة لمراقبة مبانٍ تحت الإنشاء لمنع حدوث تجاوزات لقوانينها ومعاقبة من يتجاوز ويتعدى حدوده في ذلك·

اقرأ أيضا