الاتحاد

عربي ودولي

البيت الأبيض يقر ببرنامج تجسس واسع النطاق

قالت صحيفة ''واشنطن بوست'' الاميركية أمس ان مسؤولا أمنيا كبيرا في ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش أقر بأن برنامج المراقبة الداخلي المثير للجدل ما هو الا مجرد قطاع واحد فقط من برنامج تجسس أوسع نطاقا بكثير· وذكرت الصحيفة ان مايك مكونيل مدير الاستخبارات القومية كتب في رسالة ان القطاعات الاخرى من برنامج التجسس المحلي لوكالة الامن القومي مازالت تفرض عليها السرية· وطبقا للصحيفة كتب مكونيل في رسالته يقول ''هذا هو القطاع الوحيد لانشطة وكالة الامن القومي التي يمكن مناقشتها علنا لانها القطاع الوحيد الذي أقر رسميا بأنشطته''· وأقر الرئيس الاميركي في ديسمبر عام 2005 بوجود برنامج لمراقبة الاتصالات الهاتفية المحلية والبريد الالكتروني دون الحصول على اذن من المحكمة او مراقبة المحكمة لها· لكن الادارة لم تقر بجهود برامج تجسس سرية أخرى تحدثت عنها وسائل الاعلام ومنها مراجعة سجلات ملايين الهواتف· وكتب مكونيل ان بوش وقع أمرا تنفيذيا يسمح ''بعدد من···انشطة التجسس'' في اعقاب هجمات 11 سبتمبر عام 2001 على الولايات المتحدة التي نفذت بطائرات ركاب مخطوفة· ووضع برنامج التنصت الذي كان بدون اذن من المحكمة تحت اشراف القضاء في يناير لكن ادارة بوش تريد من الكونجرس الان ان يسمح لها بالكثير من هذه الانشطة دون أمر من المحكمة· وأرسلت رسالة مكونيل الى السناتور ارلن سبيكتر وهو أكبر عضو جمهوري في اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الاميركي· وقالت الصحيفة ان مكونيل كتب هذه الرسالة دفاعا عن وزير العدل الاميركي البيرتو جونزاليس الذي تعرض للهجوم بعد ان أدلى بشهادته أمام الكونجرس بشأن برنامج التجسس دون اذن من المحكمة·

اقرأ أيضا

قائدة سفن أنقذت مهاجرين ترفض تكريماً من باريس