الاتحاد

الرئيسية

أوباما: مبارك وطني غيور وعليه الإنصات إلى مطالب الشعب الآن

خلال المؤتمر الصحفي الذي تناول فيه الشأن المصري

خلال المؤتمر الصحفي الذي تناول فيه الشأن المصري

حث الرئيس الآميركي باراك أوباما، الجمعة الرئيس المصري حسني مبارك على "الاستماع" الى المتظاهرين المطالبين برحيله على الفور، ملمحاً إلى أن عليه التنحي بوصفه "وطنيا غيورا".

ولم يطلب أوباما من مبارك صراحة ان يتخلى عن منصبه، لكنه أشار إلى أن الرئيس المصري تجاوز الحاجز النفسي بقوله انه مستعد للتخلي عن السلطة بعد انتخابات سبتمبر، وأن عليه أن يعيد النظر الآن في موقفه مع تنامي حركة الاحتجاج.

وقال أوباما إن على مبارك "الاستماع إلى ما يقوله الشعب ويتخذ قرارا حول طريق مستقبلي يكون منظما وجديا وذا مغزى".

وأضاف في تصريحه الذي اختار كلماته بعناية "اعتقد ان الرئيس مبارك يهمه شعبه، ويتحلى بعزة النفس، ولكنه كذلك وطني غيور"، وذلك في تلميح الى ان على مبارك التنحي عاجلا وليس اجلا.

وفي حين وردت تقارير ان واشنطن تعمل على عدد من السيناريوهات مع ابرز المسؤولين المصريين لايجاد مخرج للازمة يؤدي الى رحيل مبارك وانتقال للسلطة، اكد اوباما ان المصريين هم من يقررون مستقبلهم بانفسهم.

ولكن قال انه فهم ان مناقشات جارية في مصر بشان الانتقال الى نظام يحترم الحقوق التي اقرتها المواثيق الدولية ويقود الى تنظيم انتخابات حرة وعادلة.

كما وجه أوباما رسالة صريحة بان العنف الموجه الى الصحافيين والمدافعين عن حقوق الانسان "غير مقبول" مع اعرابه عن ارتياحه لضبط النفس الذي مورس خلال تظاهرات الجمعة الحاشدة.

وقال اوباما خلال مؤتمر صحافي مع رئيس وزراء كندا ستيفن هاربر انه قال لمبارك بوضوح في اتصالين هاتفيين ان ممارسات "الايام الماضية" التي اتاحت له البقاء في السلطة 30 عاما لم تعد تجدي نفعا. وقال "القمع لن يجدي نفعا، اللجوء ‘لى العنف لن يجدي نفعا".

اقرأ أيضا

الرئيس اللبناني: الأوضاع الاقتصادية تزداد تردياً