الاتحاد

عربي ودولي

آليات تقنية لإزالة الأنشطة النووية لبيونج يانج

عقدت اللجنة السداسية المكلفة بملف كوريا الشمالية النووي أمس اجتماعاً على هامش الاجتماع السنوي لرابطة دول جنوب شرق آسيا ''آسيان'' في الفلبين· وأكد كبير المفاوضين الأميركيين في المحادثات السداسية كريستوفر هيل أمس بعد الاجتماع الذي لم يحضره أن المسؤولين سيبدأون الأسبوع المقبل معالجة التفاصيل الفنية كخطوة تالية لإنهاء البرنامج النووي لكوريا الشمالية·
وقال هيل للصحفيين عقب وصوله إلى مانيلا بعد انتهاء الاجتماع الذي استضافته الرئيسة الفلبينية جلوريا ماكباجال آرويو: إن مجموعة العمل المختصة بالتعاون في مجالي الطاقة والاقتصاد ستجتمع يومي السابع والثامن من أغسطس في بانمونجوم، وهي نقطة حدودية على الخط الذي يقسم الكوريتين·
وأضاف أن ''مجموعة العمل لإزالة الأنشطة النووية ستجتمع على الأرجح في الأسبوع التالي، وبعد ذلك نعتقد أن الروس سيستضيفون مجموعة عمل شمال شرق آسيا لآلية السلام والأمن ونتوقع أن يتم ذلك على الأرجح في الأسبوع الثالث أو الرابع من أغسطس بعد 20 أغسطس''· وأبدى هيل أمله في أن تستكمل الأطراف الستة جميع المراحل لتفكيك الأنشطة النووية في العام المقبل، وهو جدول زمني وصفه بأنه ''طموح'' وقال إنه يأمل في استكمال الخطوات التالية التي وافقت عليها كوريا الشمالية وتشمل الكشف عن جميع أنشطتها النووية ووقفها خلال هذا العام·
وقال ''أعتقد أن ذلك يعتمد بدرجة كبيرة على اجتماعات مجموعات العمل؛ لأنه يتعين علينا العمل بدقة لتحديد ما تشمله عملية وقف الأنشطة على سبيل المثال· وكم من الوقت تستغرقه· وما الخطوات التي يشملها ذلك''·
وحضر الاجتماع المغلق الذي عقد في قصر مالاكانانج الرئاسي على مدى 30 دقيقة وزراء خارجية اليابان وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والصين وروسيا إلى جانب نائب وزيرة الخارجية الأميركية جون نيجربونتي·

اقرأ أيضا

المعارضة في كندا تطالب بتحقيق جنائي مع رئيس الوزراء