الاتحاد

عربي ودولي

مقتل وفقد 1361 بفيضانات الصين والهند

إنقاذ عمال منجم في الصين

إنقاذ عمال منجم في الصين

تفاقم الوضع الناجم عن الفيضانات في دول جنوب آسيا، وتقطعت السبل بالآلاف وزادت الانهيارات الأرضية عدد المشردين إلى أكثر من سبعة ملايين شخص ومقتل وفقد 1361 في الصين والهند منذ بداية الموسم· فيما أجلي 12 ألف سائح من جزر الخالدات الإسبانية بسبب الحرائق التي أتت على 35 هكتاراً والمستمرة منذ الأحد·
ففي ولاية آسام بشمال شرق الهند تقطعت السبل بالآلاف أمس الأول بسبب انهيار الحواجز النهرية وارتفاع مناسيب الأنهار، الأمر الذي أدى إلى تشريد نحو 5 ملايين شخص· وصرح وزير الإغاثة بولاية أسام بهوميدهار بارمان بقوله ''لقد أضحى الموقف ككل خطيراً بعد غرق شخصين آخرين في حادثين منفصلين وحدوث فتحتين كبيرتين في الحواجز النهرية في غرب ولاية آسام وغرق عشرات القرى''· وجاء في بيان حكومي أن الفيضانات ضربت 25 مقاطعة من المقاطعات السبع والعشرين بولاية آسام مما أضر بـ 600 ألف هكتار·
وارتفعت مناسيب الأنهار الرئيسية في ولاية بيهار الشرقية، متسببة بنزوح قرابة 3 ملايين شخص جراء الفيضانات التي أصابت أكثر من ألفي قرية· كما لقي 120 شخصاً على الأقل حتفهم نتيجة الانهيارات الطينية وحوادث الغرق في خمس ولايات هندية منذ ثلاثة أيام مما رفع حصيلة القتلى في شتى أنحاء الهند إلى أكثر من 570 قتيلاً·
من جهة أخرى، نجحت الجهود المبذولة في الصين أمس في إخراج 69 عامل منجم احتجزتهم الفيضانات في المنجم الذي يعملون به غرب جينجو عاصمة إقليم هينان منذ الأحد، واعتبر المسؤولون الصينيون أن ارتفاع درجة حرارة الأرض مسؤول عن التقلبات الجوية القاسية· وقال رئيس إدارة التنبؤات في هيئة الأرصاد الجوية الصينية سونج ليان شون إنه من المرجح أن تزداد هذه التقلبات الجوية سوءاً وتصبح أكثر شيوعاً في المستقبل· وشهدت بعض المناطق في الصين أمطاراً غزيرة فيما تواجه أقاليم أخرى الجفاف، ففي إقليمي هونان وجيانجي الجنوبيين يواجه أكثر من مليونين الجفاف ودرجات حرارة تجاوزت ،40 بينما قتلت العواصف في إقليم شانشي الشمالي أكثر من 20 شخصاً ودمرت أكثر من 4 آلاف منزل· وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة ''شينخوا'' إن الفيضانات أسفرت عن مقتل وفقد 91 شخصاً في الأقاليم الصينية المنكوبة في اليومين الماضيين، ليرتفع عدد القتلى إلى 791 شخصاً منذ بداية الموسم·
على صعيد أوروبا، أجْلَت الحكومة الإسبانية أكثر من 12 ألف شخص من جزر الخالدات التي أتت الحرائق فيها على 35 ألف هكتار· وتوجه رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس رودريجز ثاباتيرو أمس إلى الجزر لبحث حالة الطوارئ· وقالت وسائل الإعلام المحلية إن عدد الأشخاص الذين أُجبروا على مغادرة منازلهم ارتفع إلى 13500 لكن الإحصائيات الرسمية لحكومة الجزر قالت إن عدد الذين تم إجلاؤهم بلغ 12000 شخص· وأمر قاض يوم الاثنين بحبس حارس غابة اعترف بأنه بدأ الحريق الاصلي في إحدى الجزر في زنزانة انفرادية، وقالت المحكمة إن الحارس كان غاضبا من شروط عقد عمله·
وفي إيطاليا أثرت موجة الحر المستمرة على منسوب المياه في بحيرة جاردا الشهيرة، وقالت صحيفة ''لاريبوبليكا'' الإيطالية أمس إن منسوب المياه في البحيرة المحببة لدى السائحين الألمان بشكل خاص، انخفض منذ منتصف يونيو الماضي بمقدار 40 سنتيمتراً، مضيفة أن منسوب المياه في البحيرة يتراجع حالياً بمقدار سنتيمتر واحد كل يوم·

اقرأ أيضا

شرطة نيويورك تضبط مشتبهاً به أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفاق