الاتحاد

عربي ودولي

الأسد: سوريا لا ترهبها التهديدات

جدد الرئيس السوري بشار الأسد تصميم بلاده على استعادة الجولان كاملا، وقال في كلمة في الذكرى 62 لتأسيس الجيش امس إن بلاده ستبقى وفية لمبادئها ومتمسكة بثوابتها ومصممة على استرجاع كل ذرة تراب من أرضها المحتلة، واضاف ''الارض قضية سيادة وكرامة وحقوق لا تقبل المساومة أو التفريط''، منوها بأن رغبة سوريا بالسلام لا تعني التخلي عن الحقوق وانها لن ترضى بغير استعادة الجولان كاملا حتى حدود الرابع من يونيو·1967 واضاف ''سوريا تنشد السلام العادل والشامل وفق قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الارض مقابل السلام وتعمل صادقة لتحقيق ذلك يقينا منها بأن السلام الحقيقي كفيل بانهاء التوتر واحقاق الحقوق وتحقيق الامن والاستقرار لكل المنطقة ولا تؤخذ بالضغوط ولا ترهبها التهديدات ولا تغريها الترغيبات التى تحيد عن صواب الحق والحقوق· داعيا الجيش الى تهيئة الذات لمختلف التداعيات، ومحذرا من ان الولايات المتحدة واسرائيل لاتزالان متمسكتين بما اسماه بالنوايا العدوانية تجاه المنطقة رغم انتصار نهج المقاومة الوطنية·
ووجهت صحيفة ''تشرين'' الحكومية انتقادا لاذعا لوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بسبب تصريحاتها عن تسليح إسرائيل وبعض الدول العربية بهدف مواجهة إيران وسوريا و''حزب الله'' اللبناني، وطالبت الدول العربية المعنية بتوضيح أو تأكيد أن هذا الأمر لن يتم· وقالت في مقال افتتاحي ''أن رايس بلا أدنى حياء أو خجل تعلن أن السلاح الأميركي الذي ينهمر كالمطر هذه الأيام على كل من إسرائيل وبعض الدول العربية غرضه وهدفه مواجهة إيران وسوريا وحزب الله''، وأضافت ''أن رايس تحاول أن تضع إسرائيل في سلة واحدة مع عدد من الدول العربية لمواجهة دولة عربية أخرى''·

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا