الاتحاد

عربي ودولي

باريس ولندن تنفيان صفقة مع ليبيا وراء اطلاق الممرضات

نفى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تقديم اي مقابل للافراج عن الممرضات والطبيب البلغار · كما نفى متحدث باسم الخارجية البريطانية وجود صفقة وشيكة لاطلاق سجين ليبي في قضية لوكربي· وجاءت هذه التصريحات بعد اعلان سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في حديث لصحيفة ''لوموند'' أمس إن عقد تسلح كبيراً مع فرنسا وقراراً للقضاء البريطاني بشأن عميل سري ليبي سابق كانا من العناصر المهمة في الإفراج عن الممرضات والطبيب البلغار·
وقال سيف الإسلام في الحديث الذي أدلى به في مدينة نيس الفرنسية إن ''جوهر الأمر'' بين باريس وطرابلس ليس المشروع النووي بل ''المسألة العسكرية''· وكانت باريس وطرابلس وقعتا الشهر الماضي مذكرة تفاهم بشأن مشروع لتزويد ليبيا بمفاعل نووي مدني لتحلية مياه البحر، إضافة إلى اتفاق في المجال العسكري بعد الإفراج عن الفريق الطبي البلغاري· وأوضح نجل العقيد القذافي أن ''الاتفاق يشمل بالتأكيد أولاً مناورات عسكرية مشتركة ثم سنشتري من فرنسا صواريخ ''ميلان'' المضادة للدبابات بما قيمته مائة مليون يورو، كما اعتقد''· وأضاف ''ثم هناك مشروع لصيانة وإنتاج معدات عسكرية· هل تعلمون أنه أول اتفاق لتقديم أسلحة من دولة غربية إلى ليبيا؟''· وأعرب نجل القذافي أيضاً عن أمله في قرب عودة رجل المخابرات الليبي السابق عبد الباسط المقرحي إلى ليبيا· و المسجون حالياً في بريطانيا في إطارقضية إسقاط طائرة ركاب أميركية فوق قرية لوكربي باسكتلندا·
وقال سيف الإسلام ''سنعقد قريباً اتفاقية للتسليم والتسلم مع المملكة المتحدة''، مضيفاً أن ''رجالنا'' في إشارة إلى مسؤولين ليبيين ''كانوا في لندن منذ شهر تقريباً'' لمناقشة هذا الاتفاق· واستناداً إلى الصحيفة الفرنسية فإن نجل العقيد القذافي أجاب بـ''نعم'' على سؤال عن وجود علاقة بين قضية المقرحي والممرضات·

اقرأ أيضا

ترامب: لولا تدخلي لسُحِقت هونج كونج خلال 14 دقيقة