الاتحاد

الاقتصادي

أداك تستكمل عمليات التشغيل في المبنى الثالث بمطار أبوظبي الثالث

جانب من المحال التجارية في المبنى الثالث لمطار أبوظبي الدولي

جانب من المحال التجارية في المبنى الثالث لمطار أبوظبي الدولي

استكملت شركة أبوظبي للمطارات ''أداك'' عمليات التشغيل الكاملة للمبنى الثالث لمطار أبوظبي الدولي ليرفع القدرة الاستيعابية للمنفذ الجوي إلى 12 مليون مسافر سنوياً، بزيادة خمسة ملايين مسافر·
واعتبر مسؤولون في ''أداك''، خلال جولة قامت بها ''الاتحاد'' أمس في المبنى الجديد الذي بلغت كلفته مليار درهم، أن التشغيل ''بداية لحقبة جديدة في مستقبل قطاع الطيران في المنطقة''·
وقال سليمان داوود السكسك مدير مشروع ''سكاديا'' (لجنة الإشراف على توسعة مطار أبوظبي الدولي) خلال الجولة إن المبنى الذي تبلغ مساحته 89 ألف متر مربع يضم سوقا حرة مميزة بمساحة 5 آلاف متر مربع ومطاعم متنوعة و10 قاعات انتظار ومرافق مميزة وفاخرة لدرجة رجال الأعمال والدرجة الأولى تقدم للمسافرين الرفاهية والراحة·
وفي شهر أغسطس المقبل، سيتم الانتهاء من إنشاء موقف خاص بالمبنى الثالث، وفقا للسكسك·
وقالت شيخة المسكري نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية في ''أداك'' إن المبنى الجديد يتميز بتصاميم عربية فريدة من نوعها وسوق حرة تضم علامات تجارية شهيرة إضافة الى محال تجارية·
وأوضحت أن ما يميز ذلك السوق، الذي أقيم بالتعاون مع "DFS" العالمية، تصميمه المميز وطريقة تقديم الراحة والاستمتاع للمسافر·
ومن ضمن خطط توسعة المطار، سيتم إنشاء مبنى "MID FIELD" ميد فيلد، الذي يمر الآن بمرحلة التصميم، بحسب السكسك·
وفي السياق ذاته، قال دان كابيل نائب الرئيس للإيرادات غير المتعلقة بالطيران وتطوير الأعمال في ''أداك'' إن مبنى "MID FIELD" سيوفر خدمة على مستوى عالمي، بحيث سيمتاز بتصميم مميز على مساحة 800 ألف متر مربع·
وفيما يتعلق بالمبنى الثالث، قال إن قطاع البيع بالتجزئة في المبنى سيوفر الرفاهية لجميع المسافرين، خصوصا لرجال الأعمال ومسافري الدرجة الأولى بدلا من أن يكون تقليديا·
وقال ''هذا المشروع يعد جزءاً من الرؤية المستقبلية لقيادة الدولة الحكيمة والمبنية على ''الخطة ''2030 لإمارة أبوظبي''·
وكانت شركة أبوظبي للمطارات قد اعتمدت بدءاً من الربع الأخير من العام الماضي استراتيجية عملية أثبتت فعاليتها تقوم على أساس افتتاح المبنى الجديد على مراحل تجريبية يتم عبرها إجراء الفحوص التقنية الشاملة والدقيقة على كامل منشآت المبنى الجديد ومرافقه الحديثة بهدف ضمان أمن وسلامة وراحة المسافرين·
وبذلت الشركتان جهدهما لتنفيذ المرحلة الانتقالية لأغلبية الرحلات التابعة لشركة الاتحاد للطيران من المبنى الأول إلى المبنى الثالث سعياً منهما لتوفير أفضل سبل الراحة وسهولة الحركة والتنقل لكافة المسافرين· كما أعطت هذه المرحلة الانتقالية الفرصة لشركة أبوظبي للمطارات لمراقبة إجراءات السلامة وضمان أمن المسافرين وفقاً لأعلى المعايير المتفق عليها عالمياً·
وتبنت شركة ''أداك'' في عملية بناء وتشغيل مبناها الجديد احدث الأجهزة والتقنيات المتطورة وأنظمة الملاحة الجوية الحديثة· كما اعتمدت الشركة أعلى معايير الجودة المتعارف عليها في المطارات الكبرى عالميا، والتي حظيت من خلالها على العديد من الجوائز العالمية خصوصا في مجال ضمان أمن وسلامة المسافرين·
وبدوره، أشار خليفة محمد المزروعي، رئيس شركة أبوظبي للمطارات، إلى أهمية الإنجاز الذي حققته الشركة من خلال افتتاح مبناها الثالث الجديد وما يتضمنه من تجهيزات تتطابق مع أحدث النظم العالمية·
وقال ''إن عاصمة دولة الإمارات أبوظبي تشهد حالياً نقلة نوعية غير مسبوقة في مجال تعزيز البنية التحتية لمطاراتها بهدف تعزيز موقعها على خريطة النقل الجوي العالمي· وهذا الصرح ما هو إلا حصيلة للتعاون المتفاني من كافة الجهات العاملة على تطوير المطار الدولي''·
وأكد المزروعي أن افتتاح المبنى الجديد سيحقق قفزة نوعية موضحاً أن هذا المبنى يتميز بمواصفات ومعايير عالمية تتواكب مع الطفرة الكبيرة التي تشهدها إمارة أبوظبي في حركة النقل والشحن الجوي·
وقال ''إننا نعتبر مطار أبوظبي الدولي البوابة الجوية الأكثر انفتاحاً على دول المنطقة والعالم''·
من جهته، قال جيمس هوجن، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران ''يشمل مبنى المسافرين الثالث مرافق حديثة ومجهزة بأفضل الأجهزة والمعدات بما يضمن أعلى مستوى من الخدمات ويوفر بيئة مريحة لمسافرينا''·
ويعد المبنى الثالث الأحدث من نوعه في مطارات المنطقة، إذ انه يستخدم أحدث البرامج التشغيلية لأجهزة مباني المطارات في العالم والتي تساعد على التأكد من فعالية عمليات التشغيل والشحن واستلام وتسليم حقائب السفر والاتصالات والانترنت·
كما يشتمل المبنى على أحدث النظم الخاصة بعرض تفاصيل الرحلات ومواعيدها ونظام التحكم بالرحلات المغادرة ونظام مناولة الأمتعة ونظام الإعلانات العامة والإعلانات الصوتية والمرئية، إضافة إلى أنظمة النداء والإعلانات الموحدة عن الرحلات بواسطة شبكة أجهزة الكمبيوتر ونظام التوقيت العالمي المتوافق مع نظام تحديد المواقع العالمي ونظام التلفزة الرئيسي ونظام الخدمة الهاتفية والصوتية التلقائية·
ويعتبر المبنى الثالث الجديد جزءاً من عملية تنفيذ بناء وتشييد وتشغيل مشروع توسعة وإعادة تطوير مطار أبوظبي الدولي والبالغة كلفته 25 مليار درهم (أي ما يوازي 6,8 مليار دولار)·

اقرأ أيضا

"مبادلة" تطلق صندوقين للاستثمار في التكنولوجيا بالشرق الأوسط وأفريقيا