الاتحاد

الرئيسية

فنانون كبار بلا جمهور في "جرش"

لطيفة

لطيفة

دقت إدارة مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الفضية ناقوس الخطر مبكراً، وبادرت إلى عقد ما أسمته ورشة طوارئ من أجل إنقاذ المهرجان وتجاوز الهفوات وتدارس عزوف رواده عن حضور الفعاليات المتنوعة·

فقد خلت الأمسيات تقريباً من روادها، وسجلت عدة حفلات لفنانين عربيين واثنين أردنيين غياب- أوتغيب- الجمهور· ووفق أرقام غير رسمية لم يحضر حفل الفنان المصري هاني شاكر سوى 500 في المدرج الشمالي الذي يتسع لحوالي ،4000 مما دفعه إلى تأجيل موعده حوالي ساعتين وقيام إدارة المهرجان بفتح الأبواب مجاناً للدخول أملاً في تزايد عدد الحضور·

ولم يختلف حال المطربة التونسية لطيفة عن حال زميلها هاني شاكر فقد عانت وشربت من الكأس نفسها حيث تواجد ما يقارب 600 لحضور أمسيتها، فيما كادت أن تلغى أمسية غنائية للمطربين الأردنيين سعد أبو تايه ونانسي بترو في المركز الثقافي الملكي وسط عمان لاقتصار الحاضرين على 20 فرداً فقط في مسرح يتسع لحوالي 1500

وعزا مراقبون ضعف الإقبال الجماهيري إلى نقص في الدعاية الإعلانية، إلا أن مديرة المهرجان بالإنابة لبنى الفار قالت: إن سمعة المهرجان ما تزال كما هي، واعترفت بوجود بعض المعوقات التي أثرت سلباً على الفعاليات كالانتخابات البلدية وإعلان نتائج الثانوية العامة، واشتكت الفار من ضعف الدعم المالي المقدم للمهرجان، مما دفع الإدارة لتقنين النفقات، كما قالت·

وهناك من يرى أن ارتفاع أسعار التذاكر هو السبب، وعلى سبيل المثال فإن سعر الدخول لحضور مسرحية عادل إمام بودي جارد 40 ديناراً للدرجة الأولى، و30 للثانية، وهذا رقم مرتفع قياساً بمستوى دخل الفرد في الأردن· من جهة أخرى ألقى الفنانان الأردنيان سعد أبو تايه ونانسي بترو باللوم على إدارة المهرجان، لأنها من وجهة نظرهما لم تروج لأمسيتهما كما يجب، ولم يكن أي نوع من الإعلان في الصحافة المطبوعة والمرئية، ووصف أبو تايه ما حصل بأنه إهانة للفنانين الأردنيين ·

وعلى الجانب الآخر يرى متفائلون- وهم بالمناسبة إعلاميون- أن المهرجان سيتعافى ويتخطى محنته في الأيام الأولى خصوصاً مع اقتراب موعد مشاركة مطربين عرب كبار أصحاب الجماهيرية الكبيرة مثل وديع الصافي وكاظم الساهر ونجوى كرم ونانسي عجرم·

ووسط آثار جرش وبسمتها التي تشع بالأمل أحيت الفنانة لطيفة أمسية فنية رائعة بكل المقاييس رغم قلة الجمهور، وقدمت مجموعة من أغانيها الجديدة والقديمة، وقد تفاعل معها الحضور القليل المتواجد وخاصة عندما غنت شفتو بعيني ، و يا سيدي مسي،، وقبل أن تشدو بأغنيتها إن شاء الله خاطبت الجمهور قائلة ان شاء الله القدس تعود·

وقد جهدت الفنانة لطيفة في تحريك الجمهور، وكانت شديدة التفاعل معه لتعويض قلة عدد الرواد، واستدعت من المسرح مصرياً يرتدي الزي الشعبي الصعيدي الذي قدم بدوره رقصاً فلكلورياً أفرح الجميع بمن فيهم لطيفة نفسها·

اقرأ أيضا

بغداد تستدعي 4 سفراء غربيين بعد بيان بشأن الاحتجاجات