الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة: مليون شخص في ليبيا بحاجة إلى مساعدات مباشرة

 لاجئون من النيجر في مصراته ينتظرون ترحيلهم إلى بلادهم (رويترز)

لاجئون من النيجر في مصراته ينتظرون ترحيلهم إلى بلادهم (رويترز)

طرابلس (وكالات)

قال صندوق الأمم المتحدة للسكان إن أكثر من مليون شخص في ليبيا يحتاجون إلى مساعدات عينية مباشرة في جميع أنحاء البلاد، مؤكدًا أن نصفهم تقريبًا من النساء.
وأضاف الصندوق في بيان نشره عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أمس، أن الصندوق أنشئ من أجل حماية النساء الأشد ضعفًا، خمسة فضاءات آمنة، حيث يتعلم النساء والشباب مهارات كسب الرزق، ويتلقون رسائل توعية بشأن الصحة الإنجابية ومناهضة العنف.
وشدد على حاجة المرأة إلى الخدمات لمعالجة عواقب العنف القائم على نوع الاجتماعي، وهذا ما يعمل عليه الجهاز عبر حصص الدعم النفسي والاجتماعي وتقديم المشورة إلى الناجيات من العنف، مؤكدًا استفادة أكثر من 10 آلاف امرأة من هذه الخدمات.
وفي سياق آخر، قال أحد مسؤولي الهجرة إن ليبيا رحلت 250 مهاجراً أفريقيا أمس، في إطار برنامج للهجرة الطوعية.
ويساعد البرنامج، الذي تقوده المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة بالتعاون مع السلطة الليبية، على إعادة المهاجرين غير الشرعيين ممن تقطعت بهم السبل في ليبيا إلى أوطانهم. وقال صالح أبو دبوس مسؤول ترحيل المهاجرين غير الشرعيين في مصراتة لرويترز «المستهدفين في العودة لهذا اليوم جميعهم يحملون جنسية النيجر من بينهم 100 مهاجر غير شرعي كانوا متواجدين داخل مركز مصراتة لمكافحة الهجرة غير الشرعية، المئة وخمسون الباقون هم عمالة مقيمة في مصراتة ويرغبون في العودة فتم تمكينهم من العودة من خلال هذه الرحلة».
وليبيا هي البوابة الرئيسية للمهاجرين الذين يحاولون عبور البحر إلى أوروبا رغم أن الأعداد انخفضت بشدة منذ يوليو بعدما بدأت السلطات الليبية منع المهاجرين من المغادرة تحت ضغوط من إيطاليا والاتحاد الأوروبي.
ووفقاً لوزارة الداخلية الإيطالية تم تسجيل عبور ما يربو قليلا على 3500 مهاجر من ليبيا إلى إيطاليا منذ بداية العام وهو ما يقل بنحو 60 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

اقرأ أيضا

ماكرون يعلن عن مشروع قانون لمكافحة خطاب الكراهية عبر الإنترنت