الاتحاد

الإمارات

«صحة دبي» تجري 5 عمليات لتبديل صمامات القلب دون جراحة

دبي (الاتحاد) - أجرى فريق من أطباء القلب بهيئة الصحة بدبي، خمس عمليات لتبديل الصمام الابهر للقلب عن طريق القسطرة لثلاثة مواطنين ومريضين اثنين من خارج الدولة (قطر والعراق)، تكللت جميعها بالنجاح وغادر المرضى المستشفى.
وأشاد البروفيسور العالمي ألن كريبيه مخترع الصمام والذي حضر جميع هذه العمليات بالمستوى المتطور لأطباء القلب بهيئة الصحة وبقدرتهم وكفاءتهم العالية في التعامل مع مثل هذا النوع من العمليات.
وقال الدكتور طالب خير الله مجول استشاري ورئيس قسم القسطرة بمستشفى دبي الذي قام بإجراء العمليات مع الدكتور فهد باصليب استشاري ورئيس قسم القلب بمستشفى راشد، إن العمليات تم إجرؤها لمرضى تراوحت أعمارهم ما بين 60 و84 سنة كانوا يعانون تضيقات في الصمام الابهر.
وقال إن المرضى خضعوا قبل إجراء عمليات القسطرة لفحوص دقيقة منها الأشعة المقطعية والتصوير، إضافة إلى التحاليل اللازمة لإجراء هذا النوع من العمليات للتأكد من أوضاعهم الصحية وعدم حدوث أي مضاعفات أو أعراض مستقبلية.
وأكد الدكتور مجول أن استخدام الهيئة لهذا النوع من الصمامات يعد نقلة نوعية في مستوى الخدمات التي تقدمها الهيئة خاصة أن إجراء هذا النوع من العمليات ما زال يقتصر على عدد من المراكز الطبية في العالم ويحتاج إلى خبرات وتقنيات عالية الدقة، مشيراً إلى أهمية تطبيق هذه التقنية للتقليل من العمليات الجراحية وتجنب مضاعفاتها ومخاطرها على المرضى وخاصة كبار السن منهم.
وقال الدكتور فهد باصليب استشاري ورئيس قسم القلب بمستشفى راشد، ان الصمامات التي تم استخدامها في تغيير صمامات القلب عن طريق القسطرة لكبار السن معتمدة من قبل هيئة الغذاء والدواء الأميركية ووكالة الأدوية الأوروبية ومصنعة من نسيج اللحم البقري، لافتا إلى ان تكلفة الصمام الواحد تصل إلى 150 ألف درهم، وان تكلفة إجراء العملية الواحدة في اوروبا تتراوح ما بين المليون إلى المليون ونصف المليون درهم، في حين أن تكلفة العملية في مستشفيات الهيئة لا تتعدى الـ 200 ألف درهم شاملة كلفة الصمام والإقامة والتحاليل.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يلتقي وزير العلاقات الخارجية والأديان الأرجنتيني