الاتحاد

الاقتصادي

شراكة بين "نخيل" و "إس إم آر تي إنجينيرينج" لتشغيل قطار النخلة

جانب من الأعمال في مشروع النخلة جميرا

جانب من الأعمال في مشروع النخلة جميرا

عينت شركة ''نخيل'' شركة ''إس إم آر تي إنجينيرينج ليمتد'' وهي الشركة التابعة والمملوكة بالكامل لشركة ''إس إم آر تي كوربوريشين ليمتد''، وذلك للبدء في التجهيزات ذات الصلة بعملية قطار سكة الحديد الأحادية التي تصل كلفتها إلى 1,4 مليار درهم في مشروع ''النخلة جميرا''، وخلال الأشهر المقبلة، ستضع ''نخيل'' اللمسات النهائية على العقد، وستقوم بتعيين شركة ''إس إم آر تي إنجينيرينج ليمتد'' كطرف مسؤول عن تشغيل قطار الخط الحديدي للنخلة·
وسيشهد هذا العقد قيام شركة ''إس إم آر تي إنجينيرينج ليمتد'' بتقييم وتحديد الإجراءات التشغيلية، إضافة إلى توظيف وتدريب الكادر اللازم من أجل ضمان العمل بطريقة سلسة وفعالة للخط الحديدي للنخلة، بما في ذلك التشغيل اليومي للخدمة ونظام التذاكر وعمليات الصيانة المستمرة وعمل المحطات الأربع للخط الحديدي للنخلة·
ويعتبر الخط الحديدي للنخلة أول خط من نوعه يتم إنشاؤه في منطقة الشرق الأوسط، حيث يتم تطويره من قبل مجموعة من الشركات العالمية الرائدة تحت قيادة شركة ''ماروبيني كوربوريشين''· ويُعد الخط الحديدي الأحادي بمثابة نظام طورته شركة ''هيتاشي'' ويشتمل على مسافة يصل طولها إلى 5,45 كيلومتر من هذا الخط تكون مرتفعة بالكامل عن الأرض، إلى جانب نظام المسار المزدوج مع أربع محطات· وفي يوليو الماضي من العام الجاري كانت ''نخيل'' قد انتهت من تمديد ما يزيد على 90 في المائة من المسار البالغ طوله 5,45 كيلومتر، أما أعمال البناء التي انطلقت في شهر مارس من العام الماضي ،2006 فمن المتوقع لها أن تكتمل في شهر ديسمبر من العام المقبل ،2008 حيث سيتزامن هذا مع افتتاح فندق ''أتلنتيس'' Atlantis في مشروع ''النخلة جميرا''· ومع أن مشروع الخط الحديدي الأحادي للنخلة سيكون آلياً بالكامل ولا يخضع لطريقة التحويل، إلا أنه سيكون هناك مشرف على متن القطار في جميع الأوقات· وسيكون بمقدور هذا المشروع في البداية نقل ما يصل إلى 2400 راكب في الساعة الواحدة في كل اتجاه في أربعة قطارات منفصلة، يتكون كل واحد منها من 3 عربات· وسترتفع القدرة الاستيعابية الكلية لهذا المشروع لتصل إلى أقصى حد لها والبالغة 6 آلاف راكب في 9 عربات·
وقال روبرت لي المدير التنفيذي للمشروعات الاستثمارية في ''نخيل'': ''إن الخط الحديدي الأحادي للنخلة لن يكون مجرد النظام الأول من نوعه الذي يتم إكماله في هذه المنطقة، لكنه يعدُ أيضاً علامة عالمية فارقة على مستوى صناعة النقل والمواصلات في العالم، وسواء أكان الأمر يتعلق بالطريقة التي لا تخضع لتحويل المسارات أو تشغيل قرابة ألف متر من السكة فوق البحر، فإن التوافق مع الظروف المناخية الفريدة لمدينة دبي أو حتى ضمان تشغيل مشروع هذه القطار يتم بمنتهى الهدوء، لاسيما وأن هذا المشروع يستخدم أحدث التقنيات''·
وأضاف: ''على ضوء هذه الحقائق، فإننا نعرب عن بالغ سرورنا إزاء تعيين شركة (إس إم آر تي إنجينيرينج ليمتد) التي ستتولى مسؤولية ضمان تشغيل العمليات اليومية لهذا النظام الذي يعكس أرقى مستويات الهندسة العالمية التي يتم توظيفها في مشروع من هذا النوع· ومن جانبنا قمنا بوضع العديد من شركات التشغيل العالمية في الاعتبار من أجل تنفيذ هذا العقد، وكانت المنافسة قوية للغاية، ولكن ما تتمتع به شركة (إس إم آر تي إنجينيرينج ليمتد) من خبرة في مجال تطوير وإدارة أنظمة النقل والمواصلات الحديثة من الحجم الكبير، فضلاً عما تمتلكه من سجل للسلامة مثير للإعجاب''، وأشار إلى أن هذه الشركة مناسبة بشكل مثالي للقيام بهذا الدور·
وقال ساو فايك هوا الرئيس والمدير التنفيذي في شركة ''إس إم آر تي إنجينيرينج ليمتد'': ''إنه لشرف عظيم بالنسبة إلينا أن ندخل في علاقة شراكة مع (نخيل) في هذا المشروع المميز، خاصة أنها تعد بحق الشركة الأولى في مجال تطوير المشروعات العقارية البارزة في دبي· وتعتبر (النخلة جميرا) مشروعاً كبيراً ليس له مثيل، كما أنه يعتبر في مقدمة عدد كبير من المشاريع الفخمة التي ستنطلق لاحقاً''· وأضاف ساو فايك هوا: ''من شأن علاقة الشراكة هذه مع (نخيل) أن تجمع بين طرفين يشتركان فيما بينهما ببعد النظر والرؤية الثاقبة لتحقيق الامتياز، وذلك يعتبر أيضاً سمة مميزة للنجاح الذي تحققه شركة (إس إم آر تي إنجينيرينج ليمتد)· إننا نحمل معنا للدخول في هذه الشراكة ما يزيد على 20 عاماً من الخبرة الهندسية، فضلاً عن خبرتنا في مجال تشغيل وصيانة نظام المترو الرائد الذي يقوم على أعلى معايير الجدارة والسلامة والفاعلية·· وبالاعتماد على ما حققناه من إنجازات قياسية، فإننا على يقين تام من أن تقديم نظام لم يسبق له مثيل سيكون مناسباً للغاية لهذا المشروع العالمي''·

اقرأ أيضا

15 مليار درهم صافي دخل بنوك أبوظبي خلال 6 أشهر