الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تدعم الأردن «في هذه الأوقات الصعبة»

 أردنيتان ترفعان لافتة احتجاج أمام مقر رئاسة الوزراء الأردنية في عمان امس (اي بي ايه)?

أردنيتان ترفعان لافتة احتجاج أمام مقر رئاسة الوزراء الأردنية في عمان امس (اي بي ايه)?

عمان (وكالات) - تظاهر نحو ألف شخص أمس في عمان تلبية لدعوة حزب جبهة العمل الإسلامي (الذراع السياسية للإخوان) أمام مبنى رئاسة الوزراء الأردنية مطالبين بالإصلاح، قبل أن يتوجهوا إلى السفارة المصرية في العاصمة تضامنا مع شعب مصر. في وقت أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون دعمها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في هذه الأوقات الصعبة.
وهتف نحو 400 شخص أمام مبنى رئاسة الوزراء “الإصلاح والتغيير هذا مطلب الجماهير” و”بدنا قانون انتخاب، يرضي الشيب والشباب” و”لا بخيت (معروف البخيت رئيس الوزراء المكلف) ولا سمير (سمير الرفاعي رئيس الوزراء السابق) الشعب يطالب بالتغيير”. وبعد ذلك سار هؤلاء إلى أمام مبنى السفارة المصرية في عمان، حيث انضم إليهم 600 متظاهر آخرين للتعبير عن التضامن مع احتجاجات مصر.
وجاءت هذه التظاهرة بعد يوم واحد من لقاء جمع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مع قياديي الحركة الإسلامية وصف بأنه “إيجابي” و”صريح”. وقالت جماعة “الإخوان” في بيان على موقعها الإلكتروني “إن اللقاء كان صريحا وواضحا وتناول خصوصا الإصلاح السياسي وإجراء ما يلزم من تعديلات دستورية وقانونية تحقق شراكة سياسية مع التيارات والقوى السياسية والاجتماعية الفاعلة في المجتمع”.
­وأضافت أن قادة الجماعة أبلغوا العاهل الأردني أنهم يريدون إجراء إصلاحات جادة تبدأ بـقانون انتخاب عصري وديمقراطي يعتمد القائمة النسبية، ويفضي إلى تشكيل حكومة برلمانية، وإجراء ما يلزم من تعديلات دستورية وقانونية تحقق الشراكة السياسية مع التيارات والقوى السياسية والاجتماعية الفاعلة في المجتمع”.
وتابعت في بيان “إن الحديث تناول مفردات الإصلاح التي تبدأ بقانون انتخاب عصري وديموقراطي يعتمد القائمة النسبية ويفضي إلى تشكيل حكومة برلمانية. وأكدت إن الملك عبدالله أبدى تفهمه لكل هذه القضايا والمطالب وعبر عن رغبته الأكيدة ورؤيته لإصلاح يفضي إلى مرحلة جديدة ومختلفة”.
إلى ذلك، اتصلت كلينتون أمس بالعاهل الأردني وأكدت له دعمها في هذه الأوقات الصعبة. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي “إن كلينتون أكدت خلال المحادثة الهاتفية أن الولايات المتحدة تتطلع للعمل مع البخيت وأعضاء الحكومة الأردنية الجديدة.
وشددت كلينتون على الأهمية التي توليها الولايات المتحدة للحفاظ على العلاقات الممتازة مع الأردن. وقالت “نحن حريصون على تقديم دعمنا للأردن في هذه الأوقات الصعبة”. وأضاف كراولي “ندعم الجهود التي يبذلها الأردن للبدء بإصلاحات سياسية واقتصادية”، مشيرا إلى أن العاهل الأردني قر بأن الإصلاحات قد تباطأت في المملكة.

اقرأ أيضا

فريق أممي يعثر على مقابر جماعية في العراق ضمن تحقيق حول جرائم داعش