الاتحاد

الرئيسية

"آيبيك" تنشئ مصنعاً لليوريا في تركمانستان بـ 500 مليون دولار

نائب رئيس الوزراء التركماني يلتقي وفد آيبيك

نائب رئيس الوزراء التركماني يلتقي وفد آيبيك

عقد تاجبردى تاغيف نائب رئيس الوزراء التركماني أمس جلسة مباحثات مع وفد شركة الاستثمارات البترولية الدولية ''آيبيك'' برئاسة سعادة خادم القبيسي العضو المنتدب وتم خلال اللقاء استعراض خطط آيبيك الرامية لاقامة مصنع لانتاج اليوريا فى تركمانستان بطاقة إنتاجية قدرها مليون طن سنويا وبتكلفة تزيد على 500 مليون دولار· وأبدى خادم القبيسي خلال المباحثات رغبة شركة آيبيك للاستثمار في قطاعي استكشاف وإنتاج النفط والغاز نظرا لما تتمتع به تركمانستان من احتياطيات نفطية وغازية غير مستغلة وذلك بالتعاون والتنسيق والشراكة مع كل من شركة شل العالمية وشركة ايه ام اي النمساوية·
وقال القبيسى إن وفد الشركة التقى امس الاول فخامة الرئيس التركماني بيردي محمدوف قربان قولي بقصر الحكم بالعاصمة التركمانستانية عشق آباد حيث تم استعراض آفاق التعاون المستقبلى بين الشركة وحكومة جمهورية تركمانستان· واشار القبيسي الى أن الرئيس التركماني ابدي تشجيعا ودعما كبيرين لمشاريع آيبيك وشركائها شركة شل العالمية وشركة أيه ام اي النمساوية موضحا ان الزيارة جاءت في إطار علاقات الصداقة بين الإمارات وتركمانستان نظرا للعلاقات القوية التي تربط صاحب السموالشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بالرئيس التركماني· واكد ان العلاقات الاقتصادية بين الإمارات وتركمانستان تحظى بدعم ورعاية كاملة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة وبمتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة شركة الاستثمارات البترولية الدولية ''آيبيك''·
وقال تاجبردى تاغيف نائب رئيس الوزراء التركماني إن بلاده تفتح أبوابها أمام الاستثمار الاجنبي المباشر فى مختلف القطاعات وبشكل خاص فى قطاعي النفط والغاز لكونهما يمثلان عصب اقتصاد تركمانستان مؤكدا ان عرض شركة آيبيك يحظى بدعم ومساندة من جانب رئيس الجمهورية بيردي محمدوف قربان قولي نظرا للمزايا الكبيرة والاستثمارات الضخمة التى سيوفرها المشروع لبلاده· وأكد ان حكومة بلاده ستدرس العرض الاماراتى المقدم من شركة آيبيك وشركائها وأن الحكومة ستعمل جاهدة على توفير المناخ الاستثماري المناسب لنجاح مشروع مصنع اليوريا مما سيساعد فى فتح آفاق جديدة للاستثمارات الاماراتية فى تركمانستان· وقال إن بلاده تنتج مايزيد على مليون و600 الف برميل من النفط الخام يوميا كما انها تصدر لروسيا ما يزيد عن 30 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعى سنويا وأن الاستثمار فى قطاعي النفط والغاز يعد من القطاعات المربحة للغاية · ومن جانبه قال السيد جفين جراهم نائب رئيس شركة شل العالمية لتطوير الاعمال فى الشرق الاوسط وبحر قزوين وجنوب أسيا ان الشراكة مع شركة آيبيك لدخول قطاعي النفط والغاز فى تركمانستان يعد فرصة مثالية لتعزز شل من مكانتها فى تلك المنطقة التى تشهد نموا كبيرا فى هذا القطاع· وأكد ان شركته ستعمل على استخدام أحدث التكنولوجيات العالمية المطبقة فى مجالات استكشاف وإنتاج النفط والغاز كما انها ستلعب دورا حيويا بالتعاون مع شركة آيبيك الاماراتية فى مشروع مصنع اليوريا مشيرا الى ان شركة شل العالمية تعمل فى دولة الامارات منذ 1939 كما أنها افتتحت مكتباً تمثيلياً لها فى عشق آباد منذ عشر سنوات وتسعى لتوسيع حصتها فى قطاعي النفط والغاز التركماني· كما اكد هابرت بوشنر المدير التنفيذي لشركة أيه أم أي النمساوية ان دخول الشركة الى قطاع استكشاف وانتاج النفط فى تركمانستان يشكل خطوة نوعية جديدة فى عمل الشركة الذي تركز خلال السنوات الماضية على الاستثمار فى مشاريع قطاعات تكرير النفط الخام والبتروكيمايات وأنابيب النفط فى عدد من الدول مبدياً تفاؤلا كبيرا في ان يساهم التعاون مع آيبيك فى تقديم خدمات نوعية فى قطاع الطاقة والبتركيماويات التركماني·

اقرأ أيضا

تأهب أمني وسط بيروت والبنوك تفتح أبوابها