الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تنظم برامج هادفة لرعاية الأحداث

الطلاب خلال دروس في الميكانيكا

الطلاب خلال دروس في الميكانيكا

ينظم قسم رعاية الأحداث بالمفرق بشرطة أبوظبي بالتعاون مع عدد من الجهات، العديد من الأنشطة والبرامج الثقافية والعلمية والترفيهية لنزلائه من الأحداث وذلك في فترة العطلة الصيفية، والهادفة إلى استغلال أوقاتهم فيما يعود عليهم بالنفع والفائدة، وتأهيلهم لأخذ دور حيوي وايجابي في المجتمع·
وأكد الرائد إبراهيم حسن المرزوقي رئيس القسم على اهتمام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وتوجيهاته الكريمة بشأن توفير الرعاية لفئة الأحداث وتقديم البرامج التأهيلية المتنوعة لهم بهدف إعادة تأهيلهم ليكونوا أبناء صالحين ويساهموا في خدمة المجتمع، حيث يحرص القسم على تقديم كل ما من شأنه أن يعينهم على تطوير مهاراتهم وتنمية قدراتهم وتسليحهم بالعلم والمعرفة بما يمكنهم لاحقاً من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي والانخراط مع أقرانهم في المجتمع·
موضحاً أن الأحداث بمختلف أعمارهم ينتظمون طوال العام الدراسي في المدرسة الموجودة في القسم والتي تشمل كافة المراحل الدراسية وتحت إشراف منطقة أبوظبي التعليمية، وتنقضي أوقاتهم في حضور الحصص الدراسية والانهماك في أداء الواجبات والتحضير والمذاكرة للاختبارات إلى جانب قضاء أوقات فراغهم في أداء العبادات وممارسة الأنشطة المتنوعة، لذلك ارتأينا أنه من المهم في فترة العطلة الصيفية وبعد انتهاء العام الدراسي تنظيم عدد من البرامج والأنشطة المقدمة للأحداث العلمية منها والرياضية والترفيهية والاجتماعية، بغرض استثمار فترة الإجازة الصيفية الاستثمار الأمثل وإكسابهم العديد من المهارات والخبرات·
وأضاف الرائد المرزوقي أن كافة الأحداث في القسم يلتحقون حالياً بدورة رخصة قيادة الحاسب الآلي بالتعاون مع أحد المعاهد المتخصصة في هذا المجال، حيث يتعلم الأحداث خلالها برامج الحاسوب المتنوعة والتي تؤهلهم لإجادة التعامل بلغة العصر، ويحصلون بعد انتهاء الدورة على شهادة معتمدة تشكل لهم بوابة مهمة للانخراط في سوق العمل مستقبلاً·
كما ينظم القسم بالتعاون مع إدارة النقل والمشاغل بشرطة أبوظبي دورة لتعليم الميكانيكا يتعلمون من خلالها صيانة المركبات وفحص الخلل والعمل على إصلاحه بما يضمن سلامة أجزاء السيارة، إلى جانب دورة في الإسعافات الأولية تقدمها إدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي تشمل أساسيات تقديم الإسعافات الأولية في حالات مختلفة كالحروق أو الغرق·
وللجانب الديني نصيب في الأنشطة الصيفية للأحداث في قسم المفرق حيث تُعقد الدورات لتحفيظهم أجزاء من القرآن الكريم على أيدي متخصصين، ويتلقون دروساً في التلاوة والتجويد والتفسير، كما يهتم القسم بالمحافظة على صحة أبدانهم وتقوية أجسامهم من خلال الأنشطة الرياضية المتنوعة ككرة القدم والطائرة والسباحة إلى جانب تغذية عقولهم بالقراءة والمطالعة
وأثنى الرائد المرزوقي على الجهات المساهمة في تنظيم تلك الأنشطة الصيفية لفئة الأحداث، الأمر الذي يؤكد اهتمامها بتأهيلهم وإصلاحهم وتنمية قدراتهم ومهاراتهم، وليعودوا إلى المجتمع مسلحين بالعلم والمعرفة بما يمكنهم من ممارسة حياتهم الطبيعية من جديد·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية