الاتحاد

الإمارات

«تعليمية رأس الخيمة» تبدأ استقبال طلبات التقاعد والاستقالة

أعلنت منطقة رأس الخيمة التعليمية، فتح باب تقديم طلبات التقاعد والاستقالة للهيئات التدريسية والإدارية، الذي سيستمر حتى 16 فبراير الجاري، ووجهت تعميماً للمدارس ورياض الأطفال في الإمارة لإبلاغ الراغبين بالتقدم بطلبات النقل الداخلي والخارجي بضرورة تقديم طلباتهم خلال عشرة أيام كحد أقصى من تاريخ التعميم.
وقال عاملون في قسم التعيينات والاستقالات بالمنطقة، إن القسم سيبدأ خلال الأسابيع المقبلة حصر أسماء المعلمين العاملين في الهيئة التدريسية الراغبين بالاستقالة والتقاعد، وذلك وفق الشروط والبنود التي حددتها وزارة التربية والتعليم، والتي تتضمن أن لا يقل عمر المتقدم للتقاعد عن 47 عاماً، وأن يكون قد قضى 20 عاماً في الخدمة بالميدان التعليمي، موضحين أن تقديم طلبات الاستقالة مفتوح حتى بداية العام الدراسي المقبل.
وأشاروا إلى أن القسم يستقبل مع نهاية كل فصل دراسي تقارير إدارات المدارس، التي تتضمن أسماء الراغبين بالتقاعد والاستقالة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، والراغبين بالانتقال، لتتم تغطية الشواغر الناتجة عن تلك الحالات بمعلمين ومعلمات من قوائم الاحتياط والانتظار. وأوضحوا أن تقديم طلبات النقل يخضع لعدد من الشروط والأسس، من بينها أن النقل خارج المنطقة لا يتم إلا لأسباب محددة، هي الرغبة في لم الشمل بين الزوجين، أو بالتبادل شرط تساوي درجة الكفاءة العلمية، أو لأصحاب الحالات المرضية التي يستدعي علاجها ذلك، وأن يتوافر شاغر في المدرسة التي يتم النقل إليها، في حين يشترط في التنقلات الداخلية بين الأقسام الإدارية والهيئات التعليمية أن تتم بحسب حاجة الميدان والمدارس أو رياض الأطفال، وحسب كفاءة المعلم المنقول وخبرته في التعليم، بحيث ينقل ذو الكفاءة العالية من مرحلة إلى الأعلى منها، وبالعكس.
وأشار العاملون في القسم، إلى أنه يتم وبشكل دوري إجراء مسح للهيئات التدريسية في الميدان التربوي، للتأكد من عدم وجود عجز أو نقص في كوادر الهيئتين الإدارية والتعليمية في المنشآت التعليمية وتغطيته مباشرة في حال وجوده، موضحين أن قسم المعلمات والاحتياط في المنطقة قام خلال الفترة الماضية بحصر حالات الغياب المتوقعة في الفصلين الجاري والأخير من العام الدراسي الحالي، والتي بلغت 165 طلب إجازة، تفاوتت بين مرضية ووضع، وإجازات من دون راتب، وحالات مرافقة، وغيرها، ستتم تغطيتها بمعلمات من قوائم الاحتياط التي تضم 579 معلمة، بينهن 419 معلمة مواطنة و160 معلمة وافدة، بالإضافة إلى الخريجات الجدد اللاتي لم يتم تسجيلهن بعد.

اقرأ أيضا

لجنة شؤون الخبراء في "قضاء أبوظبي" تنظر في طلبات قيد 5 خبراء