الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 15 متشدداً في اشتباكات عنيفة مع القوات الباكستانية

مشاركة نسائية بتجمع للمعارضة المتشددة في اسلام اباد

مشاركة نسائية بتجمع للمعارضة المتشددة في اسلام اباد

قال الجيش الباكستاني إن قوات الأمن مدعومة بطائرات هليكوبتر هجومية قتلت ما يصل إلى 15 متشددا في اشتباكات في منطقة وزيرستان الشمالية القبلية المضطربة على الحدود الأفغانية امس · كما اعلن مسؤولون امنيون ان المتشددين خطفوا 4 جنود باكستانيين·
وقال مسؤول طلب عدم ذكر اسمه إن المروحيات العسكرية وفرت غطاء جويا لقوات المشاة التي اشتبكت مع المقاتلين في منطقة خواجه والي على بعد 20 كيلومترا من ميران شاه·
واندلعت الاشتباكات بعد أن حاول متشددون يستقلون مركبتين مهاجمة قوات الأمن في قرية خواجة والي بالقرب من ميران شاه البلدة الرئيسية بإقليم وزيرستان الشمالي· وقال الجيش إن القوات الحكومية صدت الهجوم وقتلت المتشددين في تبادل لإطلاق النار· وأبلغ مسؤول عسكري رفض الكشف عن هويته رويترز أن ''قوات الأمن حظيت أيضا بمساندة طائرات هليكوبتر وقتلت ما يتراوح بين عشرة و12 متشددا·'' وجاءت هذه الاشتباكات الأخيرة في وزيرستان الشمالي المعروف بأنه معقل لدعم المقاتلين المرتبطين بطالبان بعد يوم واحد من مقتل سبعة أشخاص في هجمات لمتشددين· وفي حادث آخر امس انفجرت قنبلة على طريق مستهدفة إثر مرور مركبة تابعة لقوات الأمن في منطقة تانك القريبة من منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية المضطربة وأسفرت عن إصابة ستة جنود بجروح بينهم اثنان في حالة خطيرة· وبالقرب من بانو وهي منطقة مستقرة ومدخل لإقليم وزيرستان الشمالي قال دار علي خاتاك قائد الشرطة إن أشخاصا يشتبه في أنهم متشددون خطفوا أربعة جنود من أفراد قوات الأمن· وقال خاتاك إن قوات الأمن كانت متجهة على متن حافلة إلى نقطة تفتيش في منطقة قبلية عندما اعترضها المتشددون· وكانت الاضطرابات قد تجددت في هذه المنطقة في اعقاب اقتحام الجيش الباكستاني للمسجد الاحمر في اسلام اباد الذي كان معقلا للمتشددين في العاصمة الباكستانية·
وقد قام رجال موالون لحركة ''طالبان'' الاحد الماضي بالاستيلاء على مسجد في منطقة قبلية بشمال غربي البلاد واطلقوا عليه اسم المسجد الاحمر الجديد واكدوا انهم مستعدون للقيام بعمليات انتحارية في حال حاولت قوات الجيش طردهم منه · وقد استولى حوالى 150 مسلحا على مسجد صهيب توراغانزاي في لاكاراي التي تبعد حوالى 60 كلم عن بيشاور· وقال احد المسؤولين عنهم الذي قدم نفسه بانه عمر خالد، انهم اطلقوا على المسجد اسم المسجد الاحمر الجديد في اشارة الى المسجد الاحمر في اسلام اباد الذي اقتحمته قوات الامن الباكستانية في الحادي عشر من الشهر الماضي·· وقام فريق من الصحافيين بزيارة المنطقة القبلية في لكاراي وشاهدوا خمسين رجلا مسلحا بقاذفات صواريخ وبنادق هجومية وهم يحتلون الطابق الارضي من المسجد· وكان عدد من المقاتلين يختبئون في الطابق الاول من المسجد·

اقرأ أيضا

مسؤول في الرئاسة الفرنسية يرجح حدوث "بريكست" بلا اتفاق