الاتحاد

عربي ودولي

وفاة فيتنامية بـ "إنفلونزا الطيور"

توفيت فيتنامية حامل في شهرها السابع أمس بإنفلونزا الطيور لتصبح ثالث حالة وفاة بشرية بالمرض في فيتنام هذا العام· فيما أكدت فرنسا أن البجعات اللواتي نفقن الأحد الماضي كن مصابات بفيروس (إتش5 إن1) القاتل·
وقال الدكتور تران ثوي هانه كبير الأطباء في مستشفى ''باتش ماي'' التي نقلت اليها المرأة الأسبوع الماضي من مزرعة بإقليم ''ها تاي'' بشمال فيتنام إن المرأة توفيت السبت، وقد تأكدت إصابتها بفيروس (إتش5 إن1) بعد إجراء اختبارات معملية ، فيما لم تؤكد منظمة الصحة العالمية اصابتها بإنفلونزا الطيور· وصرح الطبيب بأنه لم تحدث بؤر تفش للمرض في المنطقة التي تعيش فيها أحدث ضحية، وقال ''صعب ذلك علينا معرفة كيف أصيبت بالمرض، كانت قد ابتاعت في وقت سابق ورك دجاجة مجهول المصدر لطهي وجبة للأسرة لكن لم يمرض أحد سواها''· وقال الطبيب إن السلطات وضعت عشرة أشخاص كانوا على صلة بالمرأة تحت المراقبة لرصد ظهور أي أعراض عليهم وانهم يعالجون بعقار تايمفلو كاجراء وقائي كما طهرت السلطات منزلها·
من جهة أخرى أعلنت وزارة الزراعة الفرنسية أمس أن البجعتين اللتين عثر عليهما نافقتين الاحد في منطقة موزيل شرق فرنسا كانتا مصابتين بفيروس (اتش5 ان1) النوع الأكثر فتكا من إنفلونزا الطيور· وجاء في بيان صادر عن الوزارة أن المختبر الوطني المعتمد لدى الوكالة الفرنسية لأمن الأغذية اكد إصابة بجعتين عثر عليهما نافقتين في 29 يوليو في بحيرة ''لا غراند كروزيير'' في ديان كابيل (موزيل) بفيروس (اتش5ان1)· وأعلنت الوزارة ''الابقاء على تدابير الوقاية بمستوى مرتفع'' على الصعيد الوطني وفي مقدمتها حجر الطيور داخل المزارع·
وأعلنت أكثر من 30 دولة ظهور حالات للاصابة بانفلونزا الطيور على مدى الأثني عشر شهرا الماضية معظها في طيور برية مثل البجع· وعلى مستوى العالم تسبب الفيروس في وفاة 192 شخصاً من بين 319 حالة اصابة معروفة طبقاً لاحصاءات منظمة الصحة العالمية، كما نفق او أعدم مئات الملايين من الطيور·

اقرأ أيضا