الاتحاد

عربي ودولي

عباس يسحب بساط موسكو من تحت أقدام "حماس"

عباس وبوتين يتصافحان قبل بدء محادثاتهما في الكرملين

عباس وبوتين يتصافحان قبل بدء محادثاتهما في الكرملين

نجح الرئيس الفلسطيني محمود عباس ''أبومازن'' في مهمة موسكو، حيث حصل على دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين له باعتباره ''الزعيم الشرعي'' للشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى إعلان موسكو أنها خفضت علاقاتها مع ''حماس''·
وقال بوتين لعباس في مستهل محادثاتهم في الكرملين ''أريد أن أوكد لك أنه سيكون هناك دعم لك بوصفك الزعيم الشرعي للشعب الفلسطيني، وأنا متأكد من أنك ستفعل كل شيء لإعادة الوحدة''· وأضاف الرئيس الروسي ''موقفنا لم يتغير، ندعو على الدوام إلى حماية مصالح الشعب الفلسطيني حتى إقامة دولة فلسطينية مستقلة''·
ومن جانبه، اصر عباس على موقفه الرافض للحوار مع ''حماس''· ودعا الرئيس الفلسطيني ''حماس'' إلى إعادة قطاع غزة الى السلطة الفلسطينية والاعتذار عن جرائمها قبل بدء حوار معها· وأكد الرئيس الفلسطيني أن ''تطبيع العلاقات مع (حماس) يمر عبر العودة إلى الوضع الذي كان قائماً قبل الانقلاب''·
وقال عباس، الذي يزور موسكو للمرة الأولى منذ استيلاء ''حماس'' على قطاع غزة في منتصف يونيو الماضي، ''نواصل العمل من أجل تحقيق وحدة شعبنا بهدف إقامة دولة مستقلة''· وأكد ''سنبذل كل ما في وسعنا من أجل تجاوز آثار ما حصل في فلسطين وإعادة الوضع إلى ما كان عليه ومواصلة الطريق''· وأوضح ''نشعر على الرغم من الانقلاب الذي وقع في غزة، بالمسؤولية عن سلامة أبناء الشعب الفلسطيني وندعو دول العالم الصديقة الى تقديم مساعدات إنسانية إلى شعبنا لمنع تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي في الأراضي الفلسطينية''·
وصرح الرئيس الفلسطيني لصحيفة ''نيزافيسيمايا جازيتا'' الروسية بأنه يرفض اي اتصال مع ''حماس'' ولكنه يرى أن من حق الروس التحاور مع الحركة· وقال عباس '' في ما يتعلق بالاتصالات بين روسيا وحماس إنه خيار عائد إلى موسكو''· وأضاف إن ''روسيا تستطيع التحدث إلى من تشاء ومتى تشاء، إنه حقها كدولة تتمتع بالسيادة وهذا لن يؤدي إلى أي مشكلة بالنسبة لعلاقتنا الثنائية''·
وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي اندريه دينيسوف أن روسيا ''خفضت'' مؤخراً مستوى الاتصالات مع ''حماس'' وأوضح أن موسكو ستواصل الاتصال مع ''حماس'' وذلك بهدف ''براجماتي'' واحد هو إقامة حوار بين الفلسطينيين· وسئل دنيسوف عما اذا كانت روسيا ستعقد اجتماعات رفيعة المستوى مع حماس في المستقبل القريب فقال ''لا يجري التخطيط لعقد مثل هذه الاجتماعات·''

اقرأ أيضا

بدء مشاورات لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا