الاتحاد

عربي ودولي

أميركا لن توقف شحنات الأسلحة

واشنطن (وكالات) - أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون)، أنها لا تعتزم وقف شحناتها من الأسلحة إلى مصر في الأشهر المقبلة، على الرغم من الاضطرابات. وقال الكولونيل ديف لابان المتحدث باسم البنتاجون إنه إذا قالت إدارة الرئيس باراك أوباما إنها تريد دراسة المساعدة الاقتصادية والعسكرية التي تقدمها لنظام الرئيس حسني مبارك في خضم الأحداث، فإن وضع حد لها غير مطروح. وأوضح الكولونيل لابان “يتعين التفريق بين تعليق الدعم وإعادة النظر فيه”. ورأى أن الجيش المصري تحلى بـ”ضبط النفس” منذ بداية الأزمة. وأضاف “حتى الآن، رأينا العسكريين المصريين يتصرفون بمهنية وضبط نفس. الوضع متقلب جدا، إننا نراقبه يوما بيوم”.
ويتوقع أن تقدم الولايات المتحدة للقاهرة في مطلع هذا العام، خصوصا قطع غيار لطائرات اف-16 وطرادات الدوريات لخفر السواحل والفتائل التي تدخل في صناعة الذخائر، بحسب الكولونيل لابان. وخلال العقود الثلاثة الأخيرة، زودت واشنطن مصر بأسلحة وتدريب تقدر قيمتها بعشرات مليارات الدولارات. ويبلغ دعمها العسكري السنوي لمصر 1,3 مليار دولار. وقال المتحدث باسم البنتاجون أيضا إن الجيش الأميركي لا ينوي البتة إعادة نشر قواته المتمركزة في مصر. ويتمركز القسم الأكبر من 600 جندي أميركي منتشرين في مصر، في صحراء سيناء، وفقا للكولونيل لابان.
على صعيد متصل، قال مايك مولن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة أمس إن الجيش الأميركي لم يعدل وضعه العسكري بسبب الاحتجاجات والاضطرابات الجارية في مصر. وقال مولن “أعتقد أننا على قدر أكبر من المتابعة، لكننا لم نزد مستويات تأهبنا أو مستويات استعدادنا، من الواضح أننا نركز كثيرا على هذا في المنطقة كلها”.

اقرأ أيضا

متقاعدون لبنانيون يحاولون اقتحام رئاسة حكومة رفضاً لإجراءات التقشف