الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تبحث مع مسؤولين مصريين انتقالاً سلمياً للسلطة

جنود مصريون يعتقلون عدداً من المتظاهرين المشاغبين في ميدان التحرير (اي بي ايه)?

جنود مصريون يعتقلون عدداً من المتظاهرين المشاغبين في ميدان التحرير (اي بي ايه)?

واشنطن (وكالات) - أعلن البيت الابيض أن الولايات المتحدة تناقش مع المصريين “مجموعة من السبل المختلفة” للتحرك إلى الامام نحو انتقال سلمي للسلطة في مصر. وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي تومي فيتور ان الرئيس باراك اوباما قال ان الوقت حان لبدء “انتقال سلمي وسلس وملموس للسلطة مع اجراء مفاوضات ذات مصداقية تشمل جميع الاطراف”. وأضاف فيتور “ناقشنا مع المصريين مجموعة من السبل المختلفة لدفع تلك العملية إلى الامام لكن كل تلك القرارات ينبغي ان يتخذها الشعب المصري”.
وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد ذكرت ان الادارة الأميركية تبحث مع مسؤولين مصريين استقالة الرئيس حسني مبارك فورا ونقل السلطة الى حكومة انتقالية برئاسة نائب الرئيس عمر سليمان، رغم تخوف مبارك من انتشار “الفوضى” عندئذ في البلاد. وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في إدارة الرئيس الاميركي باراك اوباما ودبلوماسيين عرب، ان الخطة المطروحة والتي تقضي بقيام حكومة انتقالية برئاسة سليمان تهدف الى الحصول على دعم الجيش المصري. ولم يشأ المتحدث باسم البيت الابيض تومي فيتور في اتصال أجرته معه وكالة “فرانس برس” تأكيد الخبر لكنه أوضح أن “الرئيس قال إن الوقت حان للبدء بعملية انتقالية سلمية ومنظمة وذات مغزى تترافق مع مفاوضات ذات مصداقية وتضم الجميع”. وتابع فيتور “بحثنا مع المصريين عدة طرق لدفع هذه العملية قدماً، لكن يجب أن يأخذ الشعب المصري كل هذه القرارات”. غير أن مسؤولاً أميركياً كبيراً قال “من الخطأ بكل بساطة القول إن هناك خطة اميركية وحيدة يجري بحثها مع المصريين”.
ودعا نائب الرئيس الاميركي جو بايدن في اتصال هاتفي بنظيره المصري عمر سليمان الى ضرورة وقف العنف واتخاذ على الفور خطوات لتأمين الانتقال السياسي. من جهة أخرى، اعلن رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية الاميرال مايك مولن الخميس أن قادة الجيش المصري “اكدوا له مجددا” انهم لن يفتحوا النار على المتظاهرين. وقال مولن في مقابلة تلفزيونية “خلال المحادثات التي أجريتها مع قيادتهم العسكرية، اكد لي (العسكريون) مجددا انهم لا ينوون فتح النار على شعبهم”.
من جهة اخرى، تبنى مجلس الشيوخ الاميركي بالإجماع قرارا رمزيا يحض مبارك على تشكيل حكومة انتقالية، بدون ان يطالبه بالاستقالة. ودعا اعضاء مجلس الشيوخ في القرار الى خطوات سريعة و”عملية” لإرساء الديمقراطية في مصر. وقبل التصويت، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ جون كيري إن هذا القرار غير الملزم تعمد عدم التطرق الى دور محتمل لمبارك في حكومة انتقالية قد يتم تشكيلها مع المعارضة، موضحاً انه “يمكن ان يشارك او لا يشارك فيها، هذا يتوقع على ما يتفق عليه جميع المصريين”. وأضاف “نريدهم أن يأخذوا بأنفسهم خياراً من هذا النوع ولا نريد الحد من الخيارات بهذا الشأن”. وتابع كيري الذي وضع نص القرار مع السناتور الجمهوري جون ماكين أن الهدف هو إظهار الموقف الأميركي الموحد و”الشروع في اخراج مصر من هذه المواجهة الفوضوية والبدء بتحقيق تطلعات الشعب”.
من جهته قال ماكين “إنها لحظة مفصلية في تاريخ الشرق الأوسط والعالم” مؤكداً أن “مصر هي قلب العالم العربي وروحه”. وحذر من “احتمال ان تتحول هذه الأزمة الى مجزرة حقيقية ولا يمكننا تحمل ذلك” مشدداً انه “علينا بذل كل ما في وسعنا لوقفها”. وتطرق القرار الى التعرض للصحفيين خلال التظاهرات في مصر فأكد ان مجلس الشيوخ “يدعم حرية الصحافة ويندد بشدة بتخويف الصحفيين واستهدافهم واعتقالهم” داعياً الجيش المصري الى “أقصى درجات المهنية وضبط النفس”.
ودعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الحكومة المصرية الى البدء على الفور بحوار مع المعارضة حول مستقبل البلاد. كما دانت كلينتون بشدة، الاعتداء على الصحفيين في مصر، معتبرة أن الحكومة والجيش يتحملان “مسؤولية واضحة” في حمايتهم. وقالت “أدعو الحكومة وممثلي المعارضة الذين يتحلون بالمصداقية وغيرهم من ممثلي المجتمع المدني والأحزاب السياسية المصرية الى البدء فورا بحوار جدي حول انتقال سلمي ومنظم” للسلطة. وقالت إن “المصريين يتطلعون الى عملية تفضي الى تغييرات ملموسة”. وقالت وزيرة الخارجية الاميركية إنها تدين “بأشد العبارات” الاعتداء الذي ذهب ضحيته خلال الساعات الأخيرة صحفيون يقومون بتغطية التظاهرات في القاهرة. واعتبرت ان من واجب الحكومة والجيش حماية المتظاهرين وباقي أفراد الشعب.

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية