الاتحاد

الإمارات

تقنيات جديدة متقدمة لفحص الدم في توام

مريم عبد الله الشامسي

مريم عبد الله الشامسي

محسن البوشي (العين)

بدأ مختبر مستشفى توام التابع لإدارة علم الأمراض والطب المختبري «بالمز»، إدخال أجهزة وتقنيات جديدة لفحص وتحليل عينات الدم، ضمن خطة متدرجة لتطوير أجهزة وتقنيات الفحوصات والتحاليل الأخرى بالمستشفى، تماشيا مع خطط وبرامج شركة «صحة» لتطوير ورفع كفاءة المختبرات المرجعية بكافة المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للشركة.

وقالت سلوى الشامسي مدير مختبر مستشفى توام، إن مختبر مستشفى توام فرغ تقريبا من تحديد الأجهزة والمعدات المطلوبة وتوريدها بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية المختصة ويجري الآن تركيبها على أن يبدأ التشغيل التجريبي مطلع أبريل المقبل.

وأضافت أن الأجهزة والتقنيات الجديدة ستعطي نتائج دقيقة موحدة لفحوصات أمراض الدم وكرات الدم البيضاء والحمراء، والصفائح الدموية، الهيموجلوبين إضافة لتشخيص حالات سرطان الدم وتقوم تلك الأجهزة والتقنيات الحديثة بكافة العمليات اللازمة آليا وصولا للنتائج بما في ذلك إعداد الشريحة ومعالجتها وفحصها.
وأضافت مديرة المختبر أن هذه التقنيات والأجهزة المتقدمة ستسهم في الحصول على نتائج على درجة كبيرة من الدقة في أقل فترة زمنية ممكنة، وبالتالي نتائج أفضل لتحليل وفحص معدلات السكر والكوليسترول في الدم، والوظائف الحيوية الأخرى كوظائف الكلى والكبد، ونسبة الكالسيوم والحديد والهرمونات الأخرى في الدم كمرحلة ثانية من خطط شركة «صحة».

توطين بنسبة 32%

أكدت سلوى الشامسي أن مختبر مستشفى توام قطع شوطا لا بأس به في التوطين، حيث ارتفع معدله في الوظائف الفنية إلى 32%، أو 29 مواطنة من أصل 94 فنيا في المختبر وتلك تعد من أعلى معدلات التوطين على مستوى المختبرات التابعة لشركة «صحة».

من جانبها، أشارت مريم عبد الله الشامسي نائب مدير مختبر مستشفى توام إلى أن غالبية الفنيات المواطنات العاملات بالمختبر من الجامعيات، ومن بينهن عدد لا بأس به حصلن على درجة الماجستير في تخصصاتهن العلمية. وأكدت أن المختبر يتمتع بجاهزية عالية للتعامل مع مختلف العينات وإجراء التحاليل. وأنه يعد مختبرا مرجعيا لكافة المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لشركة «صحة» في المنطقة الشرقية لإمارة أبوظبي، فيما يقوم مختبر مدينة خليفة الطبية في أبوظبي بالدور نفسه بالنسبة للمستشفيات والمراكز الصحية في أبوظبي والمنطقة الغربية.

وأضافت الشامسي أن المختبر يقوم بفحص وتحليل كافة العينات، بما في ذلك العينات التي كانت ترسل حتى وقت قريب إلى الخارج، باستثناء بعض عينات قليلة جدا تتعلق ببعض الحالات المرضية الاستثنائية والنادرة وغالبيتها ترسل إلى مراكز ومستشفيات عالمية متخصصة مثل مايوكلينيك وجونز هوبكنز في الولايات المتحدة وبايومنيس بفرنسا. وسيستقبل مختبر مستشفى توام قريبا لجنة من كلية علم الأمراض الأميركية «كاب»، لإجراء تقييم شامل للمختبر ضمن إجراء تجديد الاعتماد العالمي للمختبر وفقا للمعايير الأميركية.

3 ملايين عينة تم فحصها العام الماضي

وكشفت نائب مدير مختبر مستشفى توام المرجعي، أن عدد العينات التي تم فحصها وتحليلها في المختبر العام الماضي تجاوزت الـ 3 ملاين عينة شملت جميع التحاليل والفحوصات الطبية المختبرية الأساسية، مؤكدة أن المختبر يستطيع بما يتوفر لديه من كوادر فنية عالية التدريب والكفاءة والأجهزة المتقدمة اجراء كافة الفحوصات، بما في ذلك تلك الفحوصات والتحاليل المعقدة. وكان المختبر حاز، بالاشتراك مع جونز هوبكنز الطبية، على الاعتراف الدولي من الجمعية الأميركية لعلم الأمراض السريرية لاستقطابه لعدد كبير من الخبراء المعتمدين مقارنة بالمختبرات الأخرى المعتمدة في الدولة.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية