الاتحاد

الرياضي

أولمبياد بكين تساند حقوق الإنسان

قالت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الاولمبية بكين 2008 أمس إنها ألغت ترخصيا لشركة لصناعة الأدوات المكتبية متهمة بتشغيل أطفال، ويتعلق الترخيص بصناعة الهدايا التذكارية الخاصة بالدورة الاولمبية المقبلة، وكان تقرير صدر في يونيو الماضي عن مجموعة بلايفير الاينس التي تعنى بحقوق الإنسان ومقرها لندن قال إن شركة لو كيت وظفت أكثر من 20 طفلاً تقل اعمارهم عن 16 عاماً· وقال بيان نشر أمس: إن اللجنة المنظمة أولت اهتماما كبيرا بهذه القضية وان تحقيقاتها كشفت أن الشركة استخدمت ثمانية تلاميذ في أعمال التعبئة والتغليف، وقال البيان إنه على الرغم من أن التلاميذ لم يعملوا في تعبئة أو تغليف المنتجات الخاصة بالألعاب الاولمبية فإن الشركة التي يقع مقرها في دونججوان لم توقع عقودا مع بعض موظفيها أيضاً· وجاء في البيان أيضا: قررت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الاولمبية بكين 2008 إنهاء التعاقد مع شركة لو كيت لصناعة الأدوات المكتبية لتصنيع وبيع المنتجات المرخصة الخاصة بالألعاب· واتهم تقرير بلايفير ثلاث شركات أخرى في مقاطعة جوانجدونج تقوم بتصنيع المنتجات المرتبطة بالألعاب بانتهاك حقوق العمالة حيث قال التقرير إنها ارتكبت مخالفات فيما يتعلق ببدلات ساعات العمل الإضافية لكنها لم تتورط في تشغيل أطفال· وقال البيان أيضاً: قررت اللجنة المنظمة تعليق الموافقة على تصاميم خاصة بمنتجات أولمبية من تصنيع الشركات الثلاث هذه وطلبت منها مراجعة منتجاتها وأعمالها على الفور·

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم