الاتحاد

الإمارات

خدمة جديدة لمعرفة مواقع الأراضي واستخداماتها في أبوظبي

مواطن يستخدم الخدمة الجديدة للاستفسار عن قطعة أرض (وام)

مواطن يستخدم الخدمة الجديدة للاستفسار عن قطعة أرض (وام)

بدأت إدارة خدمة العملاء في بلدية مدينة أبوظبي، تقديم خدمة “أرضي” الخاصة بتوفير المعلومات للأفراد عن مواقع الأراضي والمناطق والخرائط في مدينة أبوظبي والمناطق التابعة لها.
وتتم الخدمة من خلال شاشة إلكترونية تفاعلية توفر المعلومات كافة الخاصة بالأحواض وقطع الأراضي ومواقعها والصور الجوية للمنطقة المراد الاستفسار عنها، في إطار رسالة البلدية لتقديم أجود معايير الخدمات الفعالة المرتكزة على العملاء ضمن استراتيجيتها للتطوير المستمر، واستقطاب أحدث التقنيات والوسائل التي من شأنها تعزيز مستويات الأداء وتحقيق متطلبات العملاء بأسلوب يحقق لهم الراحة ويخفف الجهد وفق أفضل الممارسات العالمية.
خدمة أرضي تعمل باللمس، وهي مقسمة إلى ثلاث نقاط، الأولى توفر للمراجع المعلومات الكاملة عن بيانات الأرض، والثانية تعرض موقع الأرض، والثالثة توفر التفاصيل الخاصة بقطعة الأرض المراد الاستفسار عنها، ويستطيع المراجع استخدام الشاشة لمعرفة موقع الأرض الخاصة به ومساحتها بالمتر والقدم المربعة ونوع الاستخدام للأرض سواء كان سكنياً أو تجارياً أو زراعياً أو صناعياً.
ويتم تحديث البيانات والصور الجوية على الشاشة بصورة دائمة من قبل إدارة البيانات المكانية لكي يقف المراجع على آخر شكل للمنطقة التي يستفسر عنها، وذلك في إطار استراتيجية البلدية لتحقيق أعلى معايير رضا العملاء من خلال توفير القنوات المتاحة للتواصل مع المتعاملين.
وحققت استراتيجية بلدية مدينة أبوظبي في خدمة العملاء كثيراً من أهدافها، واستحوذت على رضا وثقة الجمهور نتيجة للتطور الكبير في نوعية ومستوى الخدمة المقدمة من حيث الدقة والسرعة وبيئة العمل المكتملة بالكفاءات والتقنيات وإجراءات الإنجاز، وصولاً إلى الاهتمام بأدق التفاصيل الخاصة بالمراجعين.
ودشنت بلدية مدينة أبوظبي مؤخراً خدمة الأكشاك الإلكترونية للخدمة الذاتية (Kiosks) التي تهدف إلى تمكين المراجعين من إنجاز معاملاتهم من المكان نفسه وفي الوقت نفسه ومن خلال أماكن متعددة تشمل مراكز خدمة العملاء في المبنى الرئيس والمراكز الخارجية والمراكز التجارية ومحطات البترول.
كما دشنت خدمة السيارات المتنقلة التي تستهدف ذوي الاحتياجات الخاصة (المعاقين)، كبار السن والأرامل والمطلقات، للتسهيل عليهم وتخفيف الجهد والتكاليف واختصار الوقت، حيث يصل إليهم مندوبو البلدية في مركبات مجهزة بمعدات مكتبية وإلكترونية حديثة وشاملة، فينجزون معاملاتهم بالكامل في منازلهم أو أماكن إقامتهم بواسطة مندوبين مؤهلين ومدربين على تقديم أفضل الخدمات للعملاء.
وطبقت نظام إدارة علاقات العملاء “CRM” الذي يهدف إلى ربط أنظمة خدمة العملاء من خلال نافذة واحدة تقدم 70 خدمة إلكترونية تشمل خدمات الأراضي والعقارات والتخطيط الحضري والطرق والبيانات المكانية والحدائق والمتنزهات ضمن استراتيجية البلدية للتطوير المستمر، وتطبيق أحدث التقنيات والوسائل التي من شأنها تعزيز مستويات الأداء وتحقيق متطلبات العملاء بأسلوب يحقق لهم الراحة، ويخفف الجهد وفق أفضل الممارسات العالمية.
وأطلقت العام الماضي 115 خدمة جديدة عبر موقعها الإلكتروني، تشمل خدمات قطاعات تخطيط المدن والبنية التحتية والخدمات البلدية، ما يتيح لعملائها الاستفادة منها أينما وجدوا وفي أي وقت، وذلك في إطار حرصها على تسهيل الإجراءات وتبسيطها، وتوفير وقت وجهد العملاء وفق خطة شاملة تنتهجها البلدية لتطوير خدماتها والوصول إلى العملاء وتحقيق متطلباتهم بأسلوب يحقق لهم الراحة، ويخفف الجهد عبر أسرع الوسائل ووفق أفضل الممارسات العالمية، ما يعزز المكانة الرائدة للبلدية وهويتها المؤسسية في إطار استراتيجية شاملة لبناء منظومة عمل متكاملة تشكل إضافة حقيقية إلى خدماتها المتميزة كافة.
كما حققت بلدية مدينة أبوظبي نقلة نوعية في مستوى الخدمات المقدمة للجمهور، وذلك بافتتاح 3 مراكز خارجية في البطين والوثبة والشهامة مطلع العام الماضي، تقدم الخدمات البلدية كافة، والتي هي الخدمات المقدمة نفسها في المركز الرئيسي، ماعدا خدمات التداول العقاري، وذلك لتخفيف الضغط عن المركز الرئيسي وخدمة المتعاملين في مناطق سكنهم وتوفير الوقت والجهد عليهم.
وطبقت البلدية دوام السبت لخدمة العملاء في المراكز الخارجية حرصاً على تقديم أفضل الخدمات للجمهور، وإيجاد آلية مرنة في التوقيت تناسب الجميع بأسلوب يحقق الراحة ويحفظ الوقت ويخفف الجهد، ما يعزز المكانة الرائدة للبلدية ويجسد مسؤوليتها المجتمعية.
وساعد الدوام بتحقيق هذه الإنجازات سياسة تطوير العمليات والبرامج والخدمات الإلكترونية والمباشرة للمتعاملين المنبثقة من استراتيجية البلدية لتطوير خدماتها والوصول إلى العملاء وتلبية متطلباتهم حيث وجدوا، وبأسلوب يحقق لهم الراحة ويحفظ الوقت ويخفف الجهد، ما يشكل إضافة حقيقية إلى خدماتها المتميزة كافة ويعزز مكانتها الرائدة وهويتها المؤسسية في إطار استراتيجية شاملة لبناء منظومة عمل متكاملة محورها رضا العملاء والمجتمع بشرائحه كافة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: علاقات صداقة وطيدة تجمع الإمارات بالنمسا